دار الكشكول :: اطلع على الموضوع - دمشق، زادُ الترحالِ وصرّةُ العودة
دار الكشكول قائمة المنتديات شارك
س و ج ابحـث قائمة الاعضاء المجموعات الملف الشخصي ادخل لقراءة رسائلك الخاصة دخول
أحدث المواضيع » سيدي البعيد 29     .::.     » فضيلة قريب تناقش رسالتها عن رواية “أدركها النسيان” لسناء     .::.     » الشيخ والبحر     .::.     » والدي الحبيب في ذكراه     .::.     » صدور كتاب "حوارات مع شمس الأدب العربيّ سناء شعلان"     .::.     » غد لا يأتي     .::.     » سيدي البعيد 28     .::.     » «أكاذيب النّساء» للأديبة د.سناء الشعلان     .::.     » لعبة الهروب     .::.     » الوهم     .::.     » إلى فاطمة في عيدها     .::.     » تقاسيم في الليل     .::.     » السرد الأنثوي من الخيال إلى الحجاج قراءة في رواية (أعشقني)     .::.     » صدور كتاب "الجسد والعنونة في عالم سناء شعلان القصصي&     .::.     » خولة قاسمي ومديحة دمان تناقشان العجائبيّة في قصص سناء الشعلا     .::.     » سيدي البعيد 27     .::.     » سيدي البعيد 26     .::.     » ارجوحة فاطمة     .::.     » من ذاكرة الشام     .::.     » أمسية صيف     .::.     » الزهايمر     .::.     » ذات شتاء     .::.     » الهروب إلى آخر الدنيا: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،     .::.     » التفاصيل الكاملة لرواية اعشقني للدكتورة سناء الشعلان     .::.     » حدث ذات جدار: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » طلاسم عشق     .::.     » رؤى     .::.     » الجدار الزجاجي: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » من يجرؤ؟!__د.هدية الأيوبي     .::.     » رواية السقوط في الشمس:هي أوّل رواية صدرت للأديبة د.سناء     .::.     » الذين أضاءوا الدّرب: للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الكابوس: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » صاحب القلب الذهبي: هي قصة للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » المنهج الأسطوري أداة لفكّ شيفرة النّصوص الأدبيّة     .::.     » مساء الخير أيها الحزن _ د. أحمد الأحمد     .::.     » الروائيّة سناء الشّعلان ضيفة في جامعة العلوم والتكنولوجيا ال     .::.     » مبادرة "أكرموهم" تكرّم الأديبة د.سناء الشّعلان ووا     .::.     » مذكرات رضيعة: صدرت هذه المجموعة القصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الذي سرق نجمة: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » تراتيل الماء:هذه مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » مقامات الاحتراق: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،وهي     .::.     » الرؤية السّردية في قصص الشعلان: دراسة تطبيقيّة     .::.     » الضياع في عيني رجل الجبل: هي مجموعة قصصيّة مشتركة     .::.     » كتاب "السّير في الطّريق السّريع"للهنديّ رام بوكسان     .::.    

استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
انشر موضوع جديد   رد على موضوع موقع الكاتبة والإعلامية نسرين طرابلسي

مؤلف رسالة
نسرين طرابلسي[/b], ')">نسرين طرابلسي



اشترك في: 03 اكتوبر 2006
رقم العضـو : 168
مشاركات: 25



غير متصل

نشرةارسل: السبت مارس 17, 2007 10:59 pm رد مع اشارة الى الموضوع Back to top


دمشق، زادُ الترحالِ وصرّةُ العودة

نسرين طرابلسي



دوري على عقبيكِ المتشققَين غربةً
وعودي إليها
ففي زوايا روحِكِ نسجتْ عناكبُ الشوقِ
شباكَها
وعلى وجهها تراكمَ
غبارُ المحنة.

تحتاجُكِ المدينة..
كتبتْ الفلّةِ في الرسالة:
استوطنَ الصدأ في الأصيص
وفاضَ الماءُ عن حاجةِ الشرفة
والجارُ النكدُ يشكو:
منزلكم ينوحُ ليلاً
ويرشحُ فوقَ رخامي
بقايا الغرباء

وأطوي غضبي في الردّ:
وصلت إلى جذري لعنة الصدأ
فأين كنت أيها الدخيل..
عندما كان رأسي أثقل من جسدي
وشرفتك كفاً طريةً
لسقوطي الحر؟؟

وكان بيتك لعجوزٍ طيبة
تنفخُ زهرَ النردِ بأنفاسها البطيئة
تغمسُ مقشتها بماءِ شرفتنا
وتتمتمُ غضبها بهمسٍ
إكراماً لأمي
وزوجها الشاعرُ يجدّدُ شباب
قصائدِه العمودية
بأفراحنا..

الجار الجديد
يتذمرُ من عشّاق قطتنا
ويخرق حرمةَ التقاليد
وفي بيتنا دوما كانت الألفة
لا تمنع العصافيرَ عن نوافذنا
ولا تصدّ الأبواب في وجه المواء
ولهم نهييء قصعة حليبٍ
على حافة الدرج
ونرشُّ البرغل للحمام.

ملعباً للريح كان البيتُ
والماء يتجوّل حراً في أرضِهِ
سبعةَ أفرعٍ
وليست للمفاتيح تلك الأهمية
فالباب مفتوحٌ والقهوةُ تغلي
وصورة العذراء وآيةُ الكرسي
كفُّ أمانٍ ممدودةٌ لكلِّ ضيف.

ادخلوه
وأنصتوا لشجارٍ مستعرٍ بين فتاتين
لهمهمةِ عشقٍ هاتفي
لصوتٍ يحفظ الآيات
وطفلةٍ ترقصُ على لحن أحلامِها
وتحادثُ المرآة

ينتقد الجارُ اللئيمُ فوضى العرائشِ
يقلّم أطرافَ حكايانا الطائشة
ويرفع رايةَ العصيان
وعبثاً سيكون تفسيرُ البيت
للمستوطن الجديد.

دمشقُ..
لم يبق وجوهٌ في الذاكرةِ
الأمكنة فقط تعيد للأسماءِ ملامحها
جسرٌ وحديقةٌ وشارعٌ فرعي
وساحةٌ كتنورة راقص الحضرة
تخلق في تجوالِنا الحالَ
وعلى محيطها سور من الحب
تتقافز فوقَه رعونةٌ جريئة
ويتخطاه خجلٌ مقدام.

أتذكرين؟؟
شربنا الشاي بلا سكر
وقطعنا من الشراشف القديمة المناديل
واستبدلنا الليمون بالحصرم
وغنينا للجوعِ كي ينام
غرسنا سنارتين في قالب الصابون
لفتح الشاشة العمياء
ولم يغب قمرٌ للشام
إلا وأشرق احتمال السجنِ
والحريةُ في حلمنا
تطفح خزائن المؤنِ
من جيوب التدبير الخاوية
ووشم الأنفة يميزنا بين الشعوب
تشتدّ عقدة الأسى بين الحاجبين
وتنفرجُ في مسلسلاتنا الضحكات

أبناء الزمن كنّا
لم تطوحنا الرموزُ
ولم نسجد لها
طرنا إلى الغربة كالفراشات
نتحرّق على نسمة في قاسيون

يهرعُ الجارُ النكدُ
يمسحُ السلالمَ بقطران حقده
ويلقي على سطحنا نفاياه
يقدم للآخرين طبق العاهرة
وأصابعنا مغمسة بصحون الأمهات
لم تكن يد أهلنا في شتاته
كانت مؤخرتُه مربضاً لخيلِ العابرين

الجار يتذمرُ:
بيتكم مأوى للقادمين
أحتدّ:
وبيتك مصعدٌ للهبوط
فلتغادر بجدرانك الملساء
بلاطُ دارِنا نَهِمٌ كالتراب
وفيه غراسُ أقدامنا
يرعاها ظلُّ الشمس
نحن غبنا ولم نهجرْ
فلا تطمع بصدرِ الدار
واحذر أظافرَ العتبة.

نسرين طرابلسي

10/7/2005
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
د. أحمد الأحمد[/b], ')">د. أحمد الأحمد
المؤسس


اشترك في: 06 يونيو 2006
رقم العضـو : 8
مشاركات: 13132
المكان: المملكة المتحدة


غير متصل

نشرةارسل: السبت ديسمبر 20, 2008 10:13 pm رد مع اشارة الى الموضوع Back to top



الرائعه الفاضلة

الكاتبة والإعلامية نسرين طرابلسي

فرحنا بوجودكم معنا خلال عامنا هذا

على امل أن نراكم في عامنا القادم

2009

بإذن الله

مع خالص تمنياتي لكم بدوام التوفيق والتألق

وكل عام والسعاده معكم وحولكم أبدا


توقيعد. أحمد الأحمد :


كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل
يكفي أن يحبك قلب واحد لتعيش
أرجوكم إذا غبت لا تسألوا عني بل أدعو لي!

استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة انتقل الى صفحة المرسل
استعرض مواضيع سابقة:   

انشر موضوع جديد   رد على موضوع


استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى


Powered by phpBB © 2001, 2002 phpBB Group
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½
2006
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½