دار الكشكول :: اطلع على الموضوع - نسرين طرابلسي وبروفة رقص أخيرة
دار الكشكول قائمة المنتديات شارك
س و ج ابحـث قائمة الاعضاء المجموعات الملف الشخصي ادخل لقراءة رسائلك الخاصة دخول
أحدث المواضيع » من ذاكرة الشام     .::.     » أمسية صيف     .::.     » الزهايمر     .::.     » ذات شتاء     .::.     » الهروب إلى آخر الدنيا: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،     .::.     » أرض الحكايا: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » التفاصيل الكاملة لرواية اعشقني للدكتورة سناء الشعلان     .::.     » تقاسيم الفلسطيني:من أشهر المجموعات القصصية للأديبة د.سناء ال     .::.     » حدث ذات جدار: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » طلاسم عشق     .::.     » رؤى     .::.     » الجدار الزجاجي: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » من يجرؤ؟!__د.هدية الأيوبي     .::.     » رواية السقوط في الشمس:هي أوّل رواية صدرت للأديبة د.سناء     .::.     » الذين أضاءوا الدّرب: للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الكابوس: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » صاحب القلب الذهبي: هي قصة للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » المنهج الأسطوري أداة لفكّ شيفرة النّصوص الأدبيّة     .::.     » مساء الخير أيها الحزن _ د. أحمد الأحمد     .::.     » الروائيّة سناء الشّعلان ضيفة في جامعة العلوم والتكنولوجيا ال     .::.     » مبادرة "أكرموهم" تكرّم الأديبة د.سناء الشّعلان ووا     .::.     » مذكرات رضيعة: صدرت هذه المجموعة القصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الذي سرق نجمة: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » تراتيل الماء:هذه مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » عالم سناء شعلان القصصيّ_ بَدْء اللّعب في المناطق الخطِرة.     .::.     » مقامات الاحتراق: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،وهي     .::.     » ناسك الصومعة: هذه مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الرؤية السّردية في قصص الشعلان: دراسة تطبيقيّة     .::.     » الضياع في عيني رجل الجبل: هي مجموعة قصصيّة مشتركة     .::.     » رواية قافلة العطش - مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » لقاء مع علاّمة الهند محمد ثناء الله النّدوي: في حظيرة قدس     .::.     » رواية أعشقني---هي من أشهر الأعمال الإبداعيّة للأديبة د.سناء     .::.     » كتاب "السّير في الطّريق السّريع"للهنديّ رام بوكسان     .::.     » Sanaa Shalan Resume     .::.     » سناء شعلان في سطور     .::.     » ظلال     .::.     » سيدي البعيد 25     .::.     » فانتازيا سمير الجندي     .::.     » سيدي البعيد 24     .::.     » حين يهرم شهريار     .::.     » موسيقى آذار     .::.     » باب     .::.     » رفيق الليل     .::.     » لا تتوقف عن الحلم     .::.    

استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
انشر موضوع جديد   رد على موضوع موقع الكاتبة والإعلامية نسرين طرابلسي

مؤلف رسالة
د. أحمد الأحمد[/b], ')">د. أحمد الأحمد
المؤسس


اشترك في: 06 يونيو 2006
رقم العضـو : 8
مشاركات: 13132
المكان: المملكة المتحدة


غير متصل

نشرةارسل: السبت ديسمبر 27, 2008 9:33 pm رد مع اشارة الى الموضوع Back to top


نسرين طرابلسي وبروفة رقص أخيرة







بقلم‏:‏ فاروق شوشة





تواصل الكاتبة السورية نسرين طرابلسي مشروعها الابداعي الذي بدأته منذ عدة سنوات‏,‏ معتصرة كما هائلا من الخبرات الحياتية‏,‏ وتجارب العمل الاعلامي وهي تطل علي مشاهديها من خلال تليفزيون الكويت‏,‏ وتجهد من أجل أن تكون خطواتها في مسار الكتابة مكافئة لحصاد العمر وأفق التطلعات‏.‏ وهي تضيف إلي حبات العقد حبة جديدة هو كتابها الجديد بروفة رقص أخيرة الذي تبحر صفحاته في فضاء أرحب من تخوم عالمها الذي اقتنصت بعض معالمه وقسماته في كتاباتها السابقة

‏ هنا نحن علي موعد مع اللغة المكثفة‏,‏ والخبرة المعتقة‏,‏ والسطور القليلة المركزة‏,‏ التي لاتتسع كلماتها المحدودة لما يمكن ان يعد فضولا أو استطرادا أو خروجا علي جوهر النص‏,‏ إنها هي النص ذاته في صورة حارة لاذعة‏,‏ وموقف يتراوح بين التعاطف والسخرية والتعليق المضمر‏,‏ بدءا من إهداء الكتاب إلي ابنتها سارة قائلة‏:‏
كبيرة أنت ياصغيرتي ومختلفة‏,‏ أرقص ملء غربتي وأودع بين يديك القلب ومفتاح المدينة‏,‏ فاذا لاح الاخضر على مشارف دمشق‏,‏ أيقظيني‏.‏

تقول نسرين طرابلسي تحت عنوان قوى خارقة‏:‏
دخل الصبر من الباب فهربت مبالاتي من النوافذ‏,‏ دخلت الوحدة من النوافذ‏,‏ فلم أعد أتذمر من رفقة الظلال الثقيلة‏,‏ وملأت الغربة حقائبي بأبجدية الابداع‏,‏ فاستعبدتني‏,‏ وعلمني الحب فنون الغفران‏,‏ ففشلت في إلقاء القبض عليه‏. في لحظة صدق‏,‏ تمنيت أن أهدم كل الدروس‏,‏ لأطلق شهوتي في الكسل‏,‏ وأطرد الظلال الثقيلة‏,‏ وأعود حرة خاوية وأزج بالحب في سجن حساباتي‏.‏
لكن بعض الكذب تضحية صادقة قولا وفعلا وديمومة‏,‏ وعليه تشيد حياة كاملة صرحها المتين.

وتقول تحت عنوان كيمياء‏:‏

فشلت التجارب كلها في اضافة الماء للماء‏,‏ للحصول علي نتيجة مؤكدة‏,‏ كان لابد من أحماض المعاناة وأسيد الشر وأملاح النكد وفوسفور المفاجآت ونترات الغضب وخلات الخيبة وبرادة التناقض وأكاسيد الكربون المتنوعة‏.‏ وقف الانسان ينظر بسعادة إلي الدورق يفور بألوان وأبخرة براقة تجرع المزيج دفعة واحدة‏,‏ وتكور علي الارض بألم منتظرا خروج الآخر‏.‏

هذه اللغة وهذا الأسلوب الشديد الاقتصاد‏,‏ العامر بالدلالات هو الذي جذبني إلي كتابات نسرين طرابلسي منذ كتابها الاول‏,‏ الذي رأيت فيه كتابة غير مألوفة‏,‏ لها عطرها الخاص‏,‏ وعالمها الانساني المختلف والمتميز‏,‏ وبصيرتها النافذة إلي أعماق الاشياء تعريها وتقف على جوهرها‏,‏ وتعيد تقديمها من خلال وعي جريء ورؤية كاشفة‏,‏ وهي اللغة والاسلوب اللذان يفيضان عبر هذا الكتاب الجديد بروفة رقص أخيرة أناقة تعبير وتصوير‏,‏ ومشاهد في سيناريو يعتني بأدق التفاصيل لاتفوته لفتة أو نأمة‏,‏ وانهمارا في ومضات الرؤية والرؤيا‏,‏ ومزجا لطبقات الزمن وصولا إلي الزمن اللانهائي الذي يضفي الديمومة والحيوية ومعني البقاء ويستشرف الغد الآتي باستمرار‏.‏

نسرين طرابلسي في هذه البروفة الاخيرة‏,‏ تدخل من الباب الضيق‏.‏ لم يعد السر الجاذب في حكايات ترويها وتعيد خلقها وتكوينها ولا في تقديم عالم مليء بالتناقضات الحادة والاشواك الجارحة‏,‏ وإنما يكمن سرها في تلك الخلطة الشامية التي يتعانق فيها الشعر والسرد والرسم والتصوير والرقص وتنبض فيها كيمياء فوارة وهادرة‏,‏ لاتعرف السكون أو الاكتفاء بالاصغاء والسلبية‏.‏

ألجأ إلي هذه السطور البديعة من لوحتها بروفة رقص أخيرة التي سمت بها كتابها الجديد‏,‏ وهي تصف بذوب القلب رقصة النهاية بين قائد الفرقة ونوف أصغر فتيات الفرقة وأكثرهن رقة‏,‏ وتقول:
كانا يتعانقان في التدريبات كبجعتين أو كحية وشجرة في أسطورة الخلق‏.‏
يستقيم جسده أكثر كلما تسلقت قامته الباسقة‏,‏ لتبدو كشراع مفرود للريح ويصبح هو كصاري السفينة يدل عليها مهما جنت الامواج‏,‏ نشأت بينهما لغة خاصة‏,‏ وفي المرات القليلة التي تحادثا فيها خارج أوقات العمل استعانا بالحركة لايصال المقصود من الكلام‏,.‏كان بامكانه ان يخفيها في حضنه تماما‏,‏ ويطيب له ان يلمها بين ذراعيه وساقيه حتي تختفي ككنغر صغير في جراب أمه‏,‏ شيء من سطوة المعلم وآخر من هيمنة الذكورة استشري بينهما‏,‏ تنصاع له دون نقاش بشيء من ولاءالتلميذة وآخر من ضعف الانوثة..‏.‏

هذه كاتبة يمكنها أن تتحدى نفسها باستمرار‏.


الأهرام


توقيعد. أحمد الأحمد :


كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل
يكفي أن يحبك قلب واحد لتعيش
أرجوكم إذا غبت لا تسألوا عني بل أدعو لي!

استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة انتقل الى صفحة المرسل
استعرض مواضيع سابقة:   

انشر موضوع جديد   رد على موضوع


استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى


Powered by phpBB © 2001, 2002 phpBB Group
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½
2006
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½