دار الكشكول :: اطلع على الموضوع - مثلما احلم كل عيد / منال الشيخ
دار الكشكول قائمة المنتديات شارك
س و ج ابحـث قائمة الاعضاء المجموعات الملف الشخصي ادخل لقراءة رسائلك الخاصة دخول
أحدث المواضيع » سيدي البعيد 28     .::.     » «أكاذيب النّساء» للأديبة د.سناء الشعلان     .::.     » لعبة الهروب     .::.     » الوهم     .::.     » إلى فاطمة في عيدها     .::.     » تقاسيم في الليل     .::.     » السرد الأنثوي من الخيال إلى الحجاج قراءة في رواية (أعشقني)     .::.     » صدور كتاب "الجسد والعنونة في عالم سناء شعلان القصصي&     .::.     » خولة قاسمي ومديحة دمان تناقشان العجائبيّة في قصص سناء الشعلا     .::.     » سيدي البعيد 27     .::.     » سيدي البعيد 26     .::.     » ارجوحة فاطمة     .::.     » من ذاكرة الشام     .::.     » أمسية صيف     .::.     » الزهايمر     .::.     » ذات شتاء     .::.     » الهروب إلى آخر الدنيا: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،     .::.     » التفاصيل الكاملة لرواية اعشقني للدكتورة سناء الشعلان     .::.     » تقاسيم الفلسطيني:من أشهر المجموعات القصصية للأديبة د.سناء ال     .::.     » حدث ذات جدار: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » طلاسم عشق     .::.     » رؤى     .::.     » الجدار الزجاجي: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » من يجرؤ؟!__د.هدية الأيوبي     .::.     » رواية السقوط في الشمس:هي أوّل رواية صدرت للأديبة د.سناء     .::.     » الذين أضاءوا الدّرب: للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الكابوس: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » صاحب القلب الذهبي: هي قصة للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » المنهج الأسطوري أداة لفكّ شيفرة النّصوص الأدبيّة     .::.     » مساء الخير أيها الحزن _ د. أحمد الأحمد     .::.     » الروائيّة سناء الشّعلان ضيفة في جامعة العلوم والتكنولوجيا ال     .::.     » مبادرة "أكرموهم" تكرّم الأديبة د.سناء الشّعلان ووا     .::.     » مذكرات رضيعة: صدرت هذه المجموعة القصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الذي سرق نجمة: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » تراتيل الماء:هذه مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » مقامات الاحتراق: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،وهي     .::.     » ناسك الصومعة: هذه مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الرؤية السّردية في قصص الشعلان: دراسة تطبيقيّة     .::.     » الضياع في عيني رجل الجبل: هي مجموعة قصصيّة مشتركة     .::.     » رواية قافلة العطش - مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » لقاء مع علاّمة الهند محمد ثناء الله النّدوي: في حظيرة قدس     .::.     » كتاب "السّير في الطّريق السّريع"للهنديّ رام بوكسان     .::.     » Sanaa Shalan Resume     .::.     » ظلال     .::.    

استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
انشر موضوع جديد   رد على موضوع جواهر كتّاب دار الكشكول

مؤلف رسالة
د. أحمد الأحمد[/b], ')">د. أحمد الأحمد
المؤسس


اشترك في: 06 يونيو 2006
رقم العضـو : 8
مشاركات: 13132
المكان: المملكة المتحدة


غير متصل

نشرةارسل: الاثنين يناير 05, 2009 11:44 pm رد مع اشارة الى الموضوع Back to top

منال الشيخ كتب:


من نافذة شقتي المعلقة
من الطابق الخمسين
انتظرتُ كثيراً قبل أن يرتفع الرصيف
ويحْرِمَ الإسفلت
من لذة الحوار مع دمي الموتور
اعلمُ أن المشهد مكَّرر
ولمْ اختر ميتةً فذة
واعلمُ أن الرصيف لن يرتفع
إلا بعدَ تحويلِ روحي
إلى غُبار في عينِ سحابة

هل تعلمْ
وأنا أقراُ طاغور
وقبلتهِ المحمومة في غليانِ لقاء
تذكرتُ
علينا مؤخراً
أنْ نغيرَ في حواراتنا المُصْطَلحات
ربما لنْ افهمْ
إذا ما قلتَ لي مثلاً
انحني !
ولنْ تفهم إذا ما قلتُ لكَ
انحنِ !
وكلانا سوفَ يتَّخِذُ الاتجاهَ الصحيح
مع فارقٍ في وجهةِ اللدَّغات

اشعرُ بالجزع
وأنا أتلمس جلدَ النومِ
رَطِباً ، مالحاً ، مجعداً
نائماً
يستريح من مهمة تخدير لحظة ..
صديقنا الآسيوي المالح
عادَ ثانيةً من شرفةِ حكاية
حاملاً الأرُز ومناجل يدَّعي أنها من صُنع اله
لم يعدَّ لنا الشاي المعتاد
ولكننا شربنا معهُ أنينَ يوم ساخر
حتماً سنعود عطشى
ونبحث في حقائبنا
عن اختلاس عين ماء
رأيتُ في بؤبؤها آخر سلالة المنتظرين
فحلمتُ باغتصابٍ ثانٍ
ونزعِ مارد النسيان
من انف غزال تغلب على حوافر جبل
سالَ الدمُ على وسادة الجار
وهو غافٍ لا يحلم
وحينَ اقرضَ غفوتهُ للموت برهة
أكمل مصير استلاب محاولة
ربما ستبدو بدائية
إذا ما علمنا انهُ
استخدمَ الأصابعَ بدلاً من ارتداءِ تاج العنين
وتاهتْ العروس
بين ربط شريط ليلها
ولمِّ أشباه استلقاء على سريرها المخذول
ولمَّا تزلْ تتذكّر
إنها كانت يوماً
بنتاً أو باكر
تخاف أن تغسلَ الحمائمَ الغائرة
بين فخذيها
حتى لا يقوى الريش
ويطيرَ الحياءَ
***

عيدٌ عاشر يَمُر
بلا مبالاة إلى من يسكنُ النهدَ الأيسر
حالياً
الهدايا تنتظرُ في أكفانها الملونة
من يفتحُ بابَ السماء
لنستقبل صفراً علقناهُ زينة على شجرةِ رغبة
وفي الصباح
رغم الثلوج على عتبةِ حلم
تركلُ آهتي بقسوة مزارع
وهو يرثُ غربةَ ارض

وأنا رذاذٌ من عطرٍ نائي
أراكَ واحتلمُ باللحظة
تسكبُ النيةَ شراباً احمراً
على خدودِ الغافية في زمنٍ مستحيل
تتعرى كائناتك الطائرة
أمام أفق سؤال
هل أنا خيال ؟
فكيف بللتَ برحيلكَ ثغرَ دهشة
وتوارثنا أرباباً لحنانٍ مغفورٍ لهُ
هناك
أنت تُسْعدُ غازياتٍ بلباس البحر
وهنا
أعيلُ بدوري امةً من الضياع
فلم نعد نعرفُ
منْ مِنا الشعار
ومنْ مِنا الهدف
أخيراً
بدأتَ تحمل وشماً جديداً :
أرملٌ
يخونُ غزالةَ الوادي
بنيةِ التطهير
فأينَ سياسة التطبيع
التي امتثلَ لها جسدُك
لكلينا ، مع انحناءٍ أخيرٍ
وكنا فيهِ بنفسِ الاتجاه الصحيح
مع فارقٍ في امتطاءِ غاية
وتحميلِ شحنةٍ جديدةٍ من ورثتي
يَصِلُونَ حيث تشهقُ آلهةٌ ما
في عيدٍ مجيد
والآن
هل ننحني معاً
في الاتجاهِ الصحيح
لاستقبالِ مَلِك جديد ...





توقيعد. أحمد الأحمد :


كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل
يكفي أن يحبك قلب واحد لتعيش
أرجوكم إذا غبت لا تسألوا عني بل أدعو لي!

استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة انتقل الى صفحة المرسل
استعرض مواضيع سابقة:   

انشر موضوع جديد   رد على موضوع


استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى


Powered by phpBB © 2001, 2002 phpBB Group
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½
2006
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½