دار الكشكول :: اطلع على الموضوع - شيء في نفسه / محمد صباح الحواصلي
دار الكشكول قائمة المنتديات شارك
س و ج ابحـث قائمة الاعضاء المجموعات الملف الشخصي ادخل لقراءة رسائلك الخاصة دخول
أحدث المواضيع » سيدي البعيد 28     .::.     » «أكاذيب النّساء» للأديبة د.سناء الشعلان     .::.     » لعبة الهروب     .::.     » الوهم     .::.     » إلى فاطمة في عيدها     .::.     » تقاسيم في الليل     .::.     » السرد الأنثوي من الخيال إلى الحجاج قراءة في رواية (أعشقني)     .::.     » صدور كتاب "الجسد والعنونة في عالم سناء شعلان القصصي&     .::.     » خولة قاسمي ومديحة دمان تناقشان العجائبيّة في قصص سناء الشعلا     .::.     » سيدي البعيد 27     .::.     » سيدي البعيد 26     .::.     » ارجوحة فاطمة     .::.     » من ذاكرة الشام     .::.     » أمسية صيف     .::.     » الزهايمر     .::.     » ذات شتاء     .::.     » الهروب إلى آخر الدنيا: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،     .::.     » التفاصيل الكاملة لرواية اعشقني للدكتورة سناء الشعلان     .::.     » تقاسيم الفلسطيني:من أشهر المجموعات القصصية للأديبة د.سناء ال     .::.     » حدث ذات جدار: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » طلاسم عشق     .::.     » رؤى     .::.     » الجدار الزجاجي: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » من يجرؤ؟!__د.هدية الأيوبي     .::.     » رواية السقوط في الشمس:هي أوّل رواية صدرت للأديبة د.سناء     .::.     » الذين أضاءوا الدّرب: للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الكابوس: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » صاحب القلب الذهبي: هي قصة للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » المنهج الأسطوري أداة لفكّ شيفرة النّصوص الأدبيّة     .::.     » مساء الخير أيها الحزن _ د. أحمد الأحمد     .::.     » الروائيّة سناء الشّعلان ضيفة في جامعة العلوم والتكنولوجيا ال     .::.     » مبادرة "أكرموهم" تكرّم الأديبة د.سناء الشّعلان ووا     .::.     » مذكرات رضيعة: صدرت هذه المجموعة القصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الذي سرق نجمة: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » تراتيل الماء:هذه مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » مقامات الاحتراق: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،وهي     .::.     » ناسك الصومعة: هذه مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الرؤية السّردية في قصص الشعلان: دراسة تطبيقيّة     .::.     » الضياع في عيني رجل الجبل: هي مجموعة قصصيّة مشتركة     .::.     » رواية قافلة العطش - مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » لقاء مع علاّمة الهند محمد ثناء الله النّدوي: في حظيرة قدس     .::.     » كتاب "السّير في الطّريق السّريع"للهنديّ رام بوكسان     .::.     » Sanaa Shalan Resume     .::.     » ظلال     .::.    

استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
انشر موضوع جديد   رد على موضوع جواهر كتّاب دار الكشكول

مؤلف رسالة
د. أحمد الأحمد[/b], ')">د. أحمد الأحمد
المؤسس


اشترك في: 06 يونيو 2006
رقم العضـو : 8
مشاركات: 13132
المكان: المملكة المتحدة


غير متصل

نشرةارسل: الثلاثاء يناير 06, 2009 1:24 am رد مع اشارة الى الموضوع Back to top

محمد صباح الحواصلي كتب:
شيء في نفسه

قصة قصيرة
محمد صباح الحواصلي

واليوم أيضا مر من أمام مكتبات "الحلبوني", ينظر إلى الكتب في الفترينات, يتمعن جيدا في أغلفتها, يدنو منها, يضع يده على خصره فيما هو ينحني لكي يسند جسده المتعب. يدنو على الرغم من الألم الطفيف في الظهر والمفاصل, ثم ببطء يبسط جسده.

الرجلُ عجوزٌ, وخطوه بطيء, وسيره يبدو هادفا وغير هادف في آن معاً. ولكن الذي يراه وهو يمعن النظر بأغلفة الكتب, أو وهو يدخل المكتبات ويقضي وقتا فيها, يسحب الكتب من رفوفها, ويحتويها براحتيه ويقلبها بإهتمام وتعلق, يحسب أنه يبحث عن كتاب نادر.. أو ربما عن شيء في نفسه أضاعه هناك.

يتابع سيره اليوم ولكن على الرصيف المقابل لمحطة الحجاز. يستمر في المشي حتى يصبح قريبا من "مبنى البريد". على الجانب الآخر, يعرف أن مكتبة "دار الفكر" تحتوي على تشكيلة جديدة من كتب عاين أغلفتها يوم أمس, مع ذلك فإن هدفه, اليوم, هو الوصول إلى مكتبة "النوري" عند الناصية. ولكي يصل إليها فهو بحاجة أن يسير مسافة لا بأس بها, ثم يعبر شارع سعد الله الجابري.

في مكتبة النوري يقضي بعض الوقت.. تستأنس نفسه حشد الكتب, بل ورائحتها أيضا, يشمل الكتب التي على مستوى نظره, ويقرفص, بعد لأي, ليتمكن من رؤية الكتب السفلية, المغبرَّة دائما. وهو بالأمس استأذن عامل المكتبة, الذي أصبح يعرفه جيدا, أن يقف على كرسي الخيزران ليتمكن من رؤية الكتب العالية.. وحمل عامل المكتبة الكرسي إليه.. "تفضل يا عم.." على الرغم من أنه حائر من أمر العجوز ويعرف أنه لن يعثر على ما يريد, ولن يشتري كتابا.
ولكن هذه المرة قال له الشاب:
"هل تريد أي مساعدة يا عم؟"
أجاب العجوز بصوت ضعيف:
"لا.. أشكرك."

لم يُطل العجوز المكوث في المكتبة اليوم, بل أطال النظر في غلاف كتاب نحيل, من الحجم الوسط, لوحة غلافه للفنان جمال قطب. سار العجوز نحو الطاولة المعروض عليها كتب كثيرة مغطاة بغلاف من النايلون. وضع الكتاب أمام عامل المكتبة الواقف أمام الآلة الحاسبة دون أن يقول شيئا.
لمح الشاب عنوان الكتاب:
"مجموعة قصصية جديدة.."
هز العجوز رأسه وكأنه يقر بكلامه.
قال الشاب: "سبع ليرات.."
دسَّ العجوز يده في جيب سترته الداخلية, وأخرج عشر ليرات. وأعاد الشاب للعجوز الباقي.
"أتريد كيسا.. يا عم؟"
"لا.. شكرا." وأحتوى الكتاب براحته النحيلة المتغضنة, ذات العروق الظاهرة الزرقاء, وخرج.

سار بطيء الخطا.. صاعدا شارع سعد الله الجابري, نحو محطة الحجاز التي كانت تكبر أمامة كلما تقدمت خطواته المتعبة نحوها. وعندما لاح له باص يخفف من سرعته ثم يقف في غير موقفه ويُنزل راكبا, وجدها فرصة بأن يركب الباص ويوفر على نفسه عناء صعود الشارع الذي ما يزال بعيدا, ممتدا. ولكن عليه أولا أن يسأل إن كان الباص هو باص "ركن الدين" أم لا. فسأل صبياً وهو يشير إلى اللوحة التي تعتلي الباص:
"شو مكتوب على الباص يا ابني؟"
رفع الصبي نظره إلى اللوحة في أعلى مقدمة الباص وقال بصوته النحيل:
"ركن الدين.. حجي."
وأسرع العجوز نحو الباص بخطوه الثقيل ملهوفا, فيما شرع الباص بالسير. تبعه قدر مستطاعة راكضاً وهو يصرخ:
"هوب.. هوب.."
لكن الباص كان يبتعد.. يرحل, ويصير بعيدا, وهو ينفث دخانا أسود.

سياتل 11 آب 2006

محمد صباح الحواصلي قاص سوري.
sabahhawasli@yahoo.com


توقيعد. أحمد الأحمد :


كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل
يكفي أن يحبك قلب واحد لتعيش
أرجوكم إذا غبت لا تسألوا عني بل أدعو لي!

استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة انتقل الى صفحة المرسل
استعرض مواضيع سابقة:   

انشر موضوع جديد   رد على موضوع


استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى


Powered by phpBB © 2001, 2002 phpBB Group
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½
2006
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½