دار الكشكول :: اطلع على الموضوع - أنا حبّة فاصوليا / فاطِمَة ناعـوت
دار الكشكول قائمة المنتديات شارك
س و ج ابحـث قائمة الاعضاء المجموعات الملف الشخصي ادخل لقراءة رسائلك الخاصة دخول
أحدث المواضيع » سيدي البعيد 28     .::.     » «أكاذيب النّساء» للأديبة د.سناء الشعلان     .::.     » لعبة الهروب     .::.     » الوهم     .::.     » إلى فاطمة في عيدها     .::.     » تقاسيم في الليل     .::.     » السرد الأنثوي من الخيال إلى الحجاج قراءة في رواية (أعشقني)     .::.     » صدور كتاب "الجسد والعنونة في عالم سناء شعلان القصصي&     .::.     » خولة قاسمي ومديحة دمان تناقشان العجائبيّة في قصص سناء الشعلا     .::.     » سيدي البعيد 27     .::.     » سيدي البعيد 26     .::.     » ارجوحة فاطمة     .::.     » من ذاكرة الشام     .::.     » أمسية صيف     .::.     » الزهايمر     .::.     » ذات شتاء     .::.     » الهروب إلى آخر الدنيا: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،     .::.     » التفاصيل الكاملة لرواية اعشقني للدكتورة سناء الشعلان     .::.     » تقاسيم الفلسطيني:من أشهر المجموعات القصصية للأديبة د.سناء ال     .::.     » حدث ذات جدار: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » طلاسم عشق     .::.     » رؤى     .::.     » الجدار الزجاجي: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » من يجرؤ؟!__د.هدية الأيوبي     .::.     » رواية السقوط في الشمس:هي أوّل رواية صدرت للأديبة د.سناء     .::.     » الذين أضاءوا الدّرب: للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الكابوس: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » صاحب القلب الذهبي: هي قصة للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » المنهج الأسطوري أداة لفكّ شيفرة النّصوص الأدبيّة     .::.     » مساء الخير أيها الحزن _ د. أحمد الأحمد     .::.     » الروائيّة سناء الشّعلان ضيفة في جامعة العلوم والتكنولوجيا ال     .::.     » مبادرة "أكرموهم" تكرّم الأديبة د.سناء الشّعلان ووا     .::.     » مذكرات رضيعة: صدرت هذه المجموعة القصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الذي سرق نجمة: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » تراتيل الماء:هذه مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » مقامات الاحتراق: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،وهي     .::.     » ناسك الصومعة: هذه مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الرؤية السّردية في قصص الشعلان: دراسة تطبيقيّة     .::.     » الضياع في عيني رجل الجبل: هي مجموعة قصصيّة مشتركة     .::.     » رواية قافلة العطش - مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » لقاء مع علاّمة الهند محمد ثناء الله النّدوي: في حظيرة قدس     .::.     » كتاب "السّير في الطّريق السّريع"للهنديّ رام بوكسان     .::.     » Sanaa Shalan Resume     .::.     » ظلال     .::.    

استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
انشر موضوع جديد   رد على موضوع جواهر كتّاب دار الكشكول

مؤلف رسالة
د. أحمد الأحمد[/b], ')">د. أحمد الأحمد
المؤسس


اشترك في: 06 يونيو 2006
رقم العضـو : 8
مشاركات: 13132
المكان: المملكة المتحدة


غير متصل

نشرةارسل: الاحد يناير 11, 2009 9:20 pm رد مع اشارة الى الموضوع Back to top

رئيس التحرير كتب:

أنا حبّة فاصوليا





فاطِمَة ناعـوت






ثأر
القِطّةُ لا تندهش
حين تبصرُ السيدةَ
تصفعُ وجهَ الطفلةِ الجميل
لمّا كسرتِ الكوب
القططُ لا تقدرُ أن تندهش
لكن تقدرُ أن تتسلّلَ في الليل
لتخمشَ تلك اليد.

مصوغات

لحيةُ الشيخِ
لم تمنعْ الشيخَ
من جسِّ رُسغِ الصَّبيّة
بدُربةِ المحنّكين
وهي تخلعُ أساورَ عُرسِها
لتسرقَ وليدَها من الربو،
ولا دمعتُها
التي برقتْ كرعدٍ
كسرتْ سهمَ الشهوةِ في عينيه.
كانتِ اللحيةُ
بيضاءْ.

ذبابة

في هذه الكُرَةِ وحدَها
ستُّ قاراتٍ وصحاري وسماواتٌ ومسطحاتُ ماء
وأرضُ الله واسعةٌ
فلماذا تحوّمينَ حول مكتبي
وتفكرين في الوقوفِ فوق أنفي؟
هل تظنين خلوَّ بيتي من مبيدٍ ومِضرَب
يعني أننا صديقتان؟
نعم صديقتان.

إعراب

هذا الخاتمُ
أصبحَ مضحكًا
خواتمُ العُرس أيضًا
بوسعِها أن تغدوَ مبنيةً للمجهول
لا محلَّ لها من البنصر
أو الفرح.

18/9/1964

أنا حبّةُ فاصوليا
وأمي قشرةٌ
ومازلتُ أحاول الخروجَ إليكم.

بقعة

حادثُ طريق
لأن سيارتيْن تحتلان بقعة الأرض نفسَها
في اللحظةِ نفسِها.
حربٌ
دولتان.

موت

لماذا يمرضون؟
أصدقاؤنا،
كي نتعذّبَ بكل الشرور الصغيرة
التي دبّرناها لهم
ثم نمضي سنواتِنا
التي لن يعيشوها
في البحث عن ستار راهب
لن نعترف خلفه أبدًا.

قبّعة

لابد أن رأسي يكبرُ مليمترًا كل عام في أقل تقدير، فالقبّعاتُ لا تصغُر، حتي الواسعةُ الوحيدة، التي خطفتُها من البلغارية الضخمة قبل أن تدفع ثمنها في محل العاديات بمطار مدريد قبل عامين، الوحيدةُ التي وافقتْ أن تحشرَ رأسي داخلها دون أن تقفز إلي فوق مثل منطاد، غيّرتْ رأيَها منذ شهر، وصنعتْ فقاعةً من الهواء بين محيطها الداخلي وقوس شعري، العاجيةُ بشريط ستان أزرق، تعرفونها، لأنني أخذتُ بها عشرات الصور غير مصدقة أن قبعةً طيبةً احتوت رأسي الضخم، الأسبانُ أيضًا طيبون، خسارة، لكن هذا طبيعي، أقصد أن يكبر رأسي، وإلا أين تذهب كلُّ الهزائم والصفعات، والبهجات حتي، إن لم تكن تتكاثفُ في طبقات من الكالسيوم حول الجمجمة؟ مثلما السنوات تتراكم دوائرَ حول نسغ الشجرة.

تكوين

تمثالٌ ردئُ الصُّنع يتشكّلُ
قدمان ساقان جزعٌ صدرٌ ذراعان ثم رأس
أذنان وفمٌ واحد
(يعني يتكلم قليلا وينصتُ كثيرا)
ألم نقل جيدُ الصنع؟
يحملُني الرأسُ الجيدُ شهورًا تسعة
ثم يبصقني.

لم أنجح بعد

صحيحٌ أنني أتمرّنُ علي الوحدة
منذ أربعين عامًا
لكنني لم أنجحْ بعدُ
في ابتلاعها كاملةً
مازالتْ محشورةً بين الحلقِ
والمريء.


فاطِمَة ناعـوت

شاعرة من مصر




توقيعد. أحمد الأحمد :


كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل
يكفي أن يحبك قلب واحد لتعيش
أرجوكم إذا غبت لا تسألوا عني بل أدعو لي!

استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة انتقل الى صفحة المرسل
استعرض مواضيع سابقة:   

انشر موضوع جديد   رد على موضوع


استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى


Powered by phpBB © 2001, 2002 phpBB Group
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½
2006
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½