دار الكشكول :: اطلع على الموضوع - الدرج
دار الكشكول قائمة المنتديات شارك
س و ج ابحـث قائمة الاعضاء المجموعات الملف الشخصي ادخل لقراءة رسائلك الخاصة دخول
أحدث المواضيع » من ذاكرة الشام     .::.     » أمسية صيف     .::.     » الزهايمر     .::.     » ذات شتاء     .::.     » الهروب إلى آخر الدنيا: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،     .::.     » أرض الحكايا: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » التفاصيل الكاملة لرواية اعشقني للدكتورة سناء الشعلان     .::.     » تقاسيم الفلسطيني:من أشهر المجموعات القصصية للأديبة د.سناء ال     .::.     » حدث ذات جدار: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » طلاسم عشق     .::.     » رؤى     .::.     » الجدار الزجاجي: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » من يجرؤ؟!__د.هدية الأيوبي     .::.     » رواية السقوط في الشمس:هي أوّل رواية صدرت للأديبة د.سناء     .::.     » الذين أضاءوا الدّرب: للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الكابوس: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » صاحب القلب الذهبي: هي قصة للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » المنهج الأسطوري أداة لفكّ شيفرة النّصوص الأدبيّة     .::.     » مساء الخير أيها الحزن _ د. أحمد الأحمد     .::.     » الروائيّة سناء الشّعلان ضيفة في جامعة العلوم والتكنولوجيا ال     .::.     » مبادرة "أكرموهم" تكرّم الأديبة د.سناء الشّعلان ووا     .::.     » مذكرات رضيعة: صدرت هذه المجموعة القصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الذي سرق نجمة: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » تراتيل الماء:هذه مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » عالم سناء شعلان القصصيّ_ بَدْء اللّعب في المناطق الخطِرة.     .::.     » مقامات الاحتراق: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،وهي     .::.     » ناسك الصومعة: هذه مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الرؤية السّردية في قصص الشعلان: دراسة تطبيقيّة     .::.     » الضياع في عيني رجل الجبل: هي مجموعة قصصيّة مشتركة     .::.     » رواية قافلة العطش - مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » لقاء مع علاّمة الهند محمد ثناء الله النّدوي: في حظيرة قدس     .::.     » رواية أعشقني---هي من أشهر الأعمال الإبداعيّة للأديبة د.سناء     .::.     » كتاب "السّير في الطّريق السّريع"للهنديّ رام بوكسان     .::.     » Sanaa Shalan Resume     .::.     » سناء شعلان في سطور     .::.     » ظلال     .::.     » سيدي البعيد 25     .::.     » فانتازيا سمير الجندي     .::.     » سيدي البعيد 24     .::.     » حين يهرم شهريار     .::.     » موسيقى آذار     .::.     » باب     .::.     » رفيق الليل     .::.     » لا تتوقف عن الحلم     .::.    

استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
انشر موضوع جديد   رد على موضوع موقع الأديبة ندى الدانا

مؤلف رسالة
ندى الدانا[/b], ')">ندى الدانا



اشترك في: 25 ديسمبر 2006
رقم العضـو : 217
مشاركات: 71
المكان: حلب - سورية


غير متصل

نشرةارسل: الثلاثاء ابريل 21, 2009 6:07 pm رد مع اشارة الى الموضوع Back to top


الدرج

بخوف نظرت إلى الدرج،التفتت إلى حارس المبنى،تساءلت((الطابق السابع!))نعم،المدير في الطابق السابع،المصعد معطل،ستضطرين إلى صعود الدرج.
ابتدأت تصعد الدرج((ليتها لم تلبس حذاءها ذا الكعب العالي، وتنورتها الضيقة،كانت صعدت الدرج قفزا،الله خلق الكون في سبعة أيام،كم تعب في خلق الكون؟!)).



حذاءها ذا الكعب العالي، وتنورتها الضيقة،كانت صعدت الدرج قفزا،الله خلق الكون في سبعة أيام،كم تعب في خلق الكون؟!)).
ببطء كانت تصعد،محطة استراحة عند كل طابق،الدرج مرمري،نظيف ولامع،الموظفات يتأملن ثيابها بإعجاب،الموظفون يلتفتون خلفهم كي ينظروا إليها.((كل شيء على ما يرام،لم يضع تعبي سدى أمام المرآة))،عند الطابق السابع كانت تلهث تعبا((كم تعب الله في خلق الكون؟!))
قال لها المدير:استريحي
تحرك على كرسيه الدوار،دق الجرس بجانبه،دخل الآذن:
- فنجان قهوة للآنسة
نظر إليها المدير بتمعن:
- حدثني صديقي عنك،قال إنك ابنة صديق عزيز توفي،أعرف والدك قليلا،كان رجلا طيبا،لابد أن ظروفك صعبة الآن،وأنت مضطرة للتوقف عن الدراسة من أجل إعالة أسرتك،ليس لدينا أماكن شاغرة للعمل،سوى وظيفة واحدة،إذا اقتنعت بها سأعينك فورا
دق الجرس ،جاء الآذن
- خذ الآنسة إلى مدير المستودع
التفت إليها
- عودي بعد انتهائك،وأبلغيني قرارك.
مشى الآذن أمامها،ابتدأ ينزل الدرج،الطابق السابع،السادس،الخامس،....الأرضي.
((نزول الدرج أسهل من صعوده،الصعود إلى الجبل صعب،ويحتاج إلى مهارة،ولكن بلحظة واحدة يسقط الإنسان في الهاوية))
دخل الآذن إلى غرفة صغيرة،نظر إليها مدير المستودع باستغراب:
- أرسلني المدير إليك للاطلاع على ظروف العمل.
- حسنا،تفضلي
مشى أمامها،فتح بابا كبيرا،دخل،دخلت وراءه،نظرت ....الغرفة واسعة،عالية السقف والجدران،ليس فيها سوى خرطوم أخضر طويل،ملفوف بشكل حلزوني،يملأ أرض الغرفة.
قال لها الموظف:
- أترين هذا الخرطوم؟ وظيفتك هي غسل درج الشركة وممراتها كل يوم به،الموظفة السابقة أحيلت إلى التقاعد منذ أسبوعين.
خرجت من الغرفة،ابتدأت صعود الدرج،عند كل طابق كانت تستريح،تتأمل الموظفين بثيابهم الأنيقة،الموظفات بكعوبهن العالية،طقطقة الكعوب أزعجتها،أحست بصداع شديد في رأسها،وشة في أذنها،أخيرا..الطابق السابع..
نظر إليها المدير بتساؤل،أجابته:- سأفكر في أمر الوظيفة وأعود غدا.
نزلت على الدرج((ستغسل هذا الدرج كل يوم،إذن لن يمكنها أن تلبس حذاءها هذا،ولا ثيابها هذه،ستلبس ثيابا مناسبة لغسل الدرج، بنطلونا وجزمة مطاطية.
بعد كل آمالها بوظيفة جيدة وراء مكتب مثل باقي الفتيات،تفاجأ بهذه الوظيفة،كل يوم ستغسل الدرج،يبدو أن المدير لديه وسواس بالنظافة))
خرجت من الباب((بيتها في الطابق الرابع،بيوت معظم الأقرباء والأصدقاء في طوابق عالية،دائما تنزل الأدراج،وتصعد الأدراج،نزول وصعود،صعود ونزول...ياللهول!غسل درج بيتها يزعجها،وهو مرة في الأسبوع،وخاصة في الشتاء والبرد القارس،فكيف ستغسل هذا الدرج كل يوم؟!
البارحة دفع جارهم ألف ليرة وبشكل استعراضي للمرأة التي تنظف درج بيتهم،خطر لها أن تقول له: أنا أغسل لك الدرج،وأعطني ألف ليرة،لكنها خجلت،جارهم اغتنى حديثا،ويريد أن يعرف كل الناس أنه غني ويستطيع الدفع.
مشت في الشارع مضطربة،الدرج المرمري يتراقص أمامها،الخرطوم شرنقة خانقة تلتف حولها،وصلت إلى بنايتها،وابتدأت تصعد الدرج.

ندى الدانا


توقيعندى الدانا :

انا ابنة الزمن المفقود

استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل
استعرض مواضيع سابقة:   

انشر موضوع جديد   رد على موضوع


استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى


Powered by phpBB © 2001, 2002 phpBB Group
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½
2006
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½