دار الكشكول :: اطلع على الموضوع - سر القلعة
دار الكشكول قائمة المنتديات شارك
س و ج ابحـث قائمة الاعضاء المجموعات الملف الشخصي ادخل لقراءة رسائلك الخاصة دخول
أحدث المواضيع » من ذاكرة الشام     .::.     » أمسية صيف     .::.     » الزهايمر     .::.     » ذات شتاء     .::.     » الهروب إلى آخر الدنيا: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،     .::.     » أرض الحكايا: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » التفاصيل الكاملة لرواية اعشقني للدكتورة سناء الشعلان     .::.     » تقاسيم الفلسطيني:من أشهر المجموعات القصصية للأديبة د.سناء ال     .::.     » حدث ذات جدار: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » طلاسم عشق     .::.     » رؤى     .::.     » الجدار الزجاجي: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » من يجرؤ؟!__د.هدية الأيوبي     .::.     » رواية السقوط في الشمس:هي أوّل رواية صدرت للأديبة د.سناء     .::.     » الذين أضاءوا الدّرب: للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الكابوس: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » صاحب القلب الذهبي: هي قصة للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » المنهج الأسطوري أداة لفكّ شيفرة النّصوص الأدبيّة     .::.     » مساء الخير أيها الحزن _ د. أحمد الأحمد     .::.     » الروائيّة سناء الشّعلان ضيفة في جامعة العلوم والتكنولوجيا ال     .::.     » مبادرة "أكرموهم" تكرّم الأديبة د.سناء الشّعلان ووا     .::.     » مذكرات رضيعة: صدرت هذه المجموعة القصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الذي سرق نجمة: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » تراتيل الماء:هذه مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » عالم سناء شعلان القصصيّ_ بَدْء اللّعب في المناطق الخطِرة.     .::.     » مقامات الاحتراق: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،وهي     .::.     » ناسك الصومعة: هذه مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الرؤية السّردية في قصص الشعلان: دراسة تطبيقيّة     .::.     » الضياع في عيني رجل الجبل: هي مجموعة قصصيّة مشتركة     .::.     » رواية قافلة العطش - مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » لقاء مع علاّمة الهند محمد ثناء الله النّدوي: في حظيرة قدس     .::.     » رواية أعشقني---هي من أشهر الأعمال الإبداعيّة للأديبة د.سناء     .::.     » كتاب "السّير في الطّريق السّريع"للهنديّ رام بوكسان     .::.     » Sanaa Shalan Resume     .::.     » سناء شعلان في سطور     .::.     » ظلال     .::.     » سيدي البعيد 25     .::.     » فانتازيا سمير الجندي     .::.     » سيدي البعيد 24     .::.     » حين يهرم شهريار     .::.     » موسيقى آذار     .::.     » باب     .::.     » رفيق الليل     .::.     » لا تتوقف عن الحلم     .::.    

استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
انشر موضوع جديد   رد على موضوع موقع الأديبة ندى الدانا

مؤلف رسالة
ندى الدانا[/b], ')">ندى الدانا



اشترك في: 25 ديسمبر 2006
رقم العضـو : 217
مشاركات: 71
المكان: حلب - سورية


غير متصل

نشرةارسل: الاحد ابريل 26, 2009 9:49 am رد مع اشارة الى الموضوع Back to top


سر القلعة

رواية:ندى الدانا


الفصل الأول:قلعة الشبح

حين تصل إلى مدينة الحرير، لابد أن يلفت نظرك درب ضيق بين الأشجار على يمين الشارع الرئيسي الذي يوصلك إلى المدينة، درب متعرج بين غابات كثيفة، على سفح هضبة تنتهي بقلعة تتربع على قمة الهضبة، يحيط بها خندق عميق من كل جهاتها، قلعة جبارة، لم يعرف تاريخ القلاع في العالم مثل ضخامتها، لذا سموها: أم القلاع، وعرفت أيضا باسم آخر توارثه الناس عن آبائهم وأجدادهم، وهو: قلعة الشبح. سيخطر لك أن تتساءل: لماذا سموها قلعة الشبح ؟سوف تضيع في متاهات حكاية قديمة يتداولها الناس منذ زمن طويل، يضيفون إليها مزيدا من الحكايات، يؤكدون أنها صحيحة، يحلفون برؤوس أولادهم أنهم رأوها وسمعوها.
تشتهر المدينة بحكاياتها، وأساطيرها، وأحداثها الغريبة عبر التاريخ، حكاية القلعة واحدة من هذه الحكايات، يتهامس سكان المدينة أنه بين وقت وآخر يظهر في الليل شبح يحوم حول القلعة، فارس يمتطي فرسه، ويحمل سيفه، ويركض حول القلعة ملثما، لا أحد يعرف من هو، ادعى الكثيرون أنهم تحدثوا إليه، وعرفوا شخصيته، كانت الحكايات التي ذكروها مختلفة، وكان اسم الفارس كل مرة مختلفا..قالت فضيلة العجوز إنها ذات يوم كانت تمشي في الليل مع زوجها قرب بيتهما الذي يقع في طرف المدينة قريبا من القلعة، فدفعها الفضول لإقناع زوجها بصعود الدرب المؤدي إلى القلعة، والدوران حولها، واستنشاق الهواء النقي، فجأة رأت الفارس الملثم أمامها، خافت، أمسكت يد زوجها، انحدرت سريعا عبر الدرب.
نوار الشاب المغامر فقال إنه رأى شبح الفارس عدة مرات وحدثه، قال له: إنه كان ملكا يسكن في القلعة، تمرد عليه قائد جنده، قتله، وتربع على عرشه، وأنه يحن إلى القلعة التي شهدت مقتله فيأتي لزيارتها.
قال يوسف إنه رأى الشبح وتحدث إليه فقال له إنه كان عاشقا أحب فتاة خطفها ليتزوجها، بعد أن رفضه أهلها، فقتله أخوها في هذا المكان، وهو يأتي إلى القلعة ليتذكر حبيبته، ويتذكر المكان الذي فاضت روحه فيه.
قالت حليمة: إنها رأت الفارس، وحدثها، قال لها إنه كان متزوجا من امرأة جميلة، ضبطها مع صديقه متلبسة بالخيانة، فتعارك مع صديقه، وانتهت المعركة بقتله عند باب القلعة.
الجميع يؤكدون وجود الشبح، ويؤكدون جولاته الليلية، ويختلفون حول اسمه، وقصته، ويعرف سكان المدينة أن الأشباح تمثل أشخاصا ماتوا قتلا، وتأبى أرواحهم أن تفارق المكان.
شبح القلعة استقطب السياح الذين يريدون أن يروه، يكمنون حول القلعة ليلا لرؤيته، بعضهم رآه، وروى حكايات عنه، ومعظمهم رجعوا بخفي حنين، لأن الشبح لا يظهر دائما، بل في فترات متباعدة، وهكذا ظل فارس الليل لغزا أمام الكثيرين ، كبرت حكايته وتضخمت ، تحولت إلى أسطورة جميلة تفتخر بها المدينة .


توقيعندى الدانا :

انا ابنة الزمن المفقود

استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل
استعرض مواضيع سابقة:   

انشر موضوع جديد   رد على موضوع


استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى


Powered by phpBB © 2001, 2002 phpBB Group
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½
2006
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½