دار الكشكول :: اطلع على الموضوع - حدائق الحياة
دار الكشكول قائمة المنتديات شارك
س و ج ابحـث قائمة الاعضاء المجموعات الملف الشخصي ادخل لقراءة رسائلك الخاصة دخول
أحدث المواضيع » غد لا يأتي     .::.     » سيدي البعيد 28     .::.     » «أكاذيب النّساء» للأديبة د.سناء الشعلان     .::.     » لعبة الهروب     .::.     » الوهم     .::.     » إلى فاطمة في عيدها     .::.     » تقاسيم في الليل     .::.     » السرد الأنثوي من الخيال إلى الحجاج قراءة في رواية (أعشقني)     .::.     » صدور كتاب "الجسد والعنونة في عالم سناء شعلان القصصي&     .::.     » خولة قاسمي ومديحة دمان تناقشان العجائبيّة في قصص سناء الشعلا     .::.     » سيدي البعيد 27     .::.     » سيدي البعيد 26     .::.     » ارجوحة فاطمة     .::.     » من ذاكرة الشام     .::.     » أمسية صيف     .::.     » الزهايمر     .::.     » ذات شتاء     .::.     » الهروب إلى آخر الدنيا: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،     .::.     » التفاصيل الكاملة لرواية اعشقني للدكتورة سناء الشعلان     .::.     » حدث ذات جدار: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » طلاسم عشق     .::.     » رؤى     .::.     » الجدار الزجاجي: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » من يجرؤ؟!__د.هدية الأيوبي     .::.     » رواية السقوط في الشمس:هي أوّل رواية صدرت للأديبة د.سناء     .::.     » الذين أضاءوا الدّرب: للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الكابوس: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » صاحب القلب الذهبي: هي قصة للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » المنهج الأسطوري أداة لفكّ شيفرة النّصوص الأدبيّة     .::.     » مساء الخير أيها الحزن _ د. أحمد الأحمد     .::.     » الروائيّة سناء الشّعلان ضيفة في جامعة العلوم والتكنولوجيا ال     .::.     » مبادرة "أكرموهم" تكرّم الأديبة د.سناء الشّعلان ووا     .::.     » مذكرات رضيعة: صدرت هذه المجموعة القصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الذي سرق نجمة: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » تراتيل الماء:هذه مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » مقامات الاحتراق: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،وهي     .::.     » ناسك الصومعة: هذه مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الرؤية السّردية في قصص الشعلان: دراسة تطبيقيّة     .::.     » الضياع في عيني رجل الجبل: هي مجموعة قصصيّة مشتركة     .::.     » رواية قافلة العطش - مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » لقاء مع علاّمة الهند محمد ثناء الله النّدوي: في حظيرة قدس     .::.     » كتاب "السّير في الطّريق السّريع"للهنديّ رام بوكسان     .::.     » Sanaa Shalan Resume     .::.     » ظلال     .::.    

استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
انشر موضوع جديد   رد على موضوع للكلمة صدى

مؤلف رسالة
د. أحمد الأحمد[/b], ')">د. أحمد الأحمد
المؤسس


اشترك في: 06 يونيو 2006
رقم العضـو : 8
مشاركات: 13132
المكان: المملكة المتحدة


غير متصل

نشرةارسل: الاربعاء مايو 12, 2010 6:58 pm رد مع اشارة الى الموضوع Back to top


حدائق الحياة

بقلم:سمير خوري


من أفضل مبادئ الحياة التي يحتاجها الإنسان في حياته مبدأ التقدير‏,‏ فالتقدير يبعث في الإنسان التفاؤل‏..‏ ومن التفاؤل تنطلق العزيمة والإدارة والأمل‏..‏ والتقدير يرفع من الروح المعنوية للإنسان‏..‏

تماما كالحديقة التي نرعاها ونرويها ونحسن الاهتمام بها‏..‏ فإذا بنا أمام زهور وورود جميلة الألوان‏,‏ غزيرة النباتات‏,‏ عميقة التأثير رائعة التعبير‏..‏ وكلمة التقدير ربما تكون لها أسباب‏,‏ لها أفكار‏,‏ لها معايير‏,‏ من الممكن أن يفهمها البعض ويقدرها‏...‏ ومن الممكن أيضا أن يتجاهلها البعض الآخر‏..‏ عمدا أو سهوا‏..‏ وكل ذلك بالطبع يرجع إلي درجة ثقافة ومعرفة الإنسان‏,‏ وبالطبع ذلك يرجع أيضا إلي التربية الأسرية في المنزل‏..‏ ثم إلي المدرسة التي تكمل دور الاسرة أحيانا‏..‏ وأحيانا أخري تهمشه‏.‏
والتقدير بجميع أشكاله سواء كان في العمل من رئيس إلي مرءوس أو في المنزل بين الزوج والزوجة والأولاد‏..‏ فهو مطلب ملح في غاية الأهمية‏..‏ وربما البعض يستهتر به‏..‏ وربما البعض الآخر يتجاهله‏.‏
والتقدير الذي يجعلنا نتفاءل ينتح عنه الثقة بالنفس‏,‏ بالإضافة إلي استقرار الصحة النفسية‏..‏ ثم إن التفاؤل أيضا يعطينا الأمل في الغد‏,‏ الأمل في الحياة‏,‏ والأمل في تحقيق الأهداف‏,‏ ثم الأمل في تحقيق الذات‏,‏ إن أعظم وسيلة لبناء وتنمية السمات الطيبة في الإنسان‏,‏ هو السلوك الشخصي داخل النفس التي تعتمد في الأساس علي التشجيع والتقدير فذلك يرفع من الروح المعنوية للإنسان ويجعله أكثر ثقة بالنفس‏,‏ وبالتالي أكثر إنتاجية‏..‏ وكل ذلك يجعله يشعر بالأمن والأمان والاستقرار‏..‏ وبالطبع العكس صحيح‏..‏ بمعني أن انتقاد رئيس لمرءوس بصفة مستمرة يصيبه بالكآبة وربما بالإحباط وكل ذلك يقلل من إنتاجيته ويكثر من أخطائه‏..‏ وهناك الكثير من الناس الذين تثور ثائرتهم بسبب أخطاء شخص معين‏..‏ أما إذا أعجبه شئ من نفس هذا الشخص فإنه يتلذذ في إخفاء شعور التقدير ربما عن جهل أو عن عمد‏.‏
وبالطبع هذا سلوك سييء وسلبي بكل ما في الكلمة من معني‏..‏ وهو إن دل علي شئ فإنه يدل علي جهل بالأمور وتدن ثقافي وأخلاقي واضح‏.‏
إن وليم شكسبير مثلا رغم شهرته ونجاحه في الحياة‏..‏ كان يسعي للحصول علي صفة النبالة لأسرته‏..‏ رغم عدم احتياجه لها‏,‏ ولكنه أحس بأنه في حاجة ماسة إلي التقدير المعنوي‏..‏ فماذا عن الشخص العادي؟
عندما أتحدث عن التقدير فأنا لا أقصد ابدا المدح الرخيص وكلمات الابتذال والإطراء والنفاق بمناسبة وبدون مناسبة‏,‏ بل أقصد تقدير الإنسان بعد أداء مهمة معينة أو عمل ناجح‏..‏ وقد لاحظت أن مجتمعنا يفتقد ثقافة التقدير تماما‏..‏ كما أننا نفتقد المبادئ الحياتية الغاية في الأهمية‏,‏ وهذا يرجع إلي غياب الثقافة وسوء التربية‏,‏ ثم السلوك الأسري الحاضر الغائب‏..‏ والخلاصة أن التقدير عبارة عن مجموعة من الزهور والورود الجميلة يحتاجها الإنسان في عمله ويحتاجها أيضا الزوج والزوجة والأولاد في الأسرة وهو أيضا الحافز الحقيقي لشعور الإنسان بمعني الحياة داخل الحدائق الجميلة‏...‏ وهو أيضا تعبير عن الامتنان والشكر والعرفان فهل نتفهم معني حدائق الحياة؟‏.‏ أرجو ذلك‏.‏


توقيعد. أحمد الأحمد :


كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل
يكفي أن يحبك قلب واحد لتعيش
أرجوكم إذا غبت لا تسألوا عني بل أدعو لي!

استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة انتقل الى صفحة المرسل
استعرض مواضيع سابقة:   

انشر موضوع جديد   رد على موضوع


استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى


Powered by phpBB © 2001, 2002 phpBB Group
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½
2006
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½