دار الكشكول :: اطلع على الموضوع - نهاية الخدمة‏..‏
دار الكشكول قائمة المنتديات شارك
س و ج ابحـث قائمة الاعضاء المجموعات الملف الشخصي ادخل لقراءة رسائلك الخاصة دخول
أحدث المواضيع » غد لا يأتي     .::.     » سيدي البعيد 28     .::.     » «أكاذيب النّساء» للأديبة د.سناء الشعلان     .::.     » لعبة الهروب     .::.     » الوهم     .::.     » إلى فاطمة في عيدها     .::.     » تقاسيم في الليل     .::.     » السرد الأنثوي من الخيال إلى الحجاج قراءة في رواية (أعشقني)     .::.     » صدور كتاب "الجسد والعنونة في عالم سناء شعلان القصصي&     .::.     » خولة قاسمي ومديحة دمان تناقشان العجائبيّة في قصص سناء الشعلا     .::.     » سيدي البعيد 27     .::.     » سيدي البعيد 26     .::.     » ارجوحة فاطمة     .::.     » من ذاكرة الشام     .::.     » أمسية صيف     .::.     » الزهايمر     .::.     » ذات شتاء     .::.     » الهروب إلى آخر الدنيا: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،     .::.     » التفاصيل الكاملة لرواية اعشقني للدكتورة سناء الشعلان     .::.     » حدث ذات جدار: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » طلاسم عشق     .::.     » رؤى     .::.     » الجدار الزجاجي: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » من يجرؤ؟!__د.هدية الأيوبي     .::.     » رواية السقوط في الشمس:هي أوّل رواية صدرت للأديبة د.سناء     .::.     » الذين أضاءوا الدّرب: للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الكابوس: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » صاحب القلب الذهبي: هي قصة للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » المنهج الأسطوري أداة لفكّ شيفرة النّصوص الأدبيّة     .::.     » مساء الخير أيها الحزن _ د. أحمد الأحمد     .::.     » الروائيّة سناء الشّعلان ضيفة في جامعة العلوم والتكنولوجيا ال     .::.     » مبادرة "أكرموهم" تكرّم الأديبة د.سناء الشّعلان ووا     .::.     » مذكرات رضيعة: صدرت هذه المجموعة القصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الذي سرق نجمة: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » تراتيل الماء:هذه مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » مقامات الاحتراق: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،وهي     .::.     » ناسك الصومعة: هذه مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الرؤية السّردية في قصص الشعلان: دراسة تطبيقيّة     .::.     » الضياع في عيني رجل الجبل: هي مجموعة قصصيّة مشتركة     .::.     » رواية قافلة العطش - مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » لقاء مع علاّمة الهند محمد ثناء الله النّدوي: في حظيرة قدس     .::.     » كتاب "السّير في الطّريق السّريع"للهنديّ رام بوكسان     .::.     » Sanaa Shalan Resume     .::.     » ظلال     .::.    

استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
انشر موضوع جديد   رد على موضوع للكلمة صدى

مؤلف رسالة
د. أحمد الأحمد[/b], ')">د. أحمد الأحمد
المؤسس


اشترك في: 06 يونيو 2006
رقم العضـو : 8
مشاركات: 13132
المكان: المملكة المتحدة


غير متصل

نشرةارسل: الخميس يونيو 10, 2010 7:44 pm رد مع اشارة الى الموضوع Back to top





أما بعد
نهاية الخدمة‏..‏
بقلم: زينب الأمام


بعض مما يكتب يحتاج إلي أن يقرأ أكثر من مرة‏,‏ الأولي لأنه شد الانتباه‏,‏ والثانية كي تتبين ما بين السطور‏.

أما الثالثة والأخيرة فتكون غالبا قد استوعبت ولديك تعليق أو رأي خاص بك تود أن تناقشه والنقاش يصل بك الي ما يؤكد وجهة نظرك‏,‏ وربما يجعلك تغير رأيك‏.‏
هيلين توماس سيدة في الـ‏89‏ من عمرها وهي عميدة صحفيي البيت الأبيض‏,‏ ذلك أنها تعمل كمراسلة دائمة في مقر الرئاسة الأمريكية منذ عهد الرئيس جون كيندي‏,‏ إسئلت عن رأيها فيما تقوم به إسرائيل من أفعال وما إذا كان لديها ما تقوله وهي صاحبة خبرة وأقتربت من السياسة الامريكية عبر عشرة رؤساء‏,‏ قالت هيلين ــ أحثهم علي مغادرة فلسطين وليتذكروا أن الفلسطينيين يعيشون تحت الاحتلال في أرضهم‏!‏ ــ هل كانت عميدة صحفيي البيت الأبيض لحظة هذا التصريح في حالة نادرة من التصالح مع النفس‏,‏ غير باكية علي مستقبل‏,‏ أم ضاق صدرها وقررت قبل فوات الآوان أن تقول حقيقة أخفتها سنين طويلة وقت أن كانت لقمة العيش مرة‏!‏ أم أنها كانت تلقي بالكلام في الهواء الي حد أنها أضافت موضحة ردا علي سؤال حول مصير الإسرائيليين إذا غادروا فلسطين قائلة إن عليهم العودة من حيث أتوا‏,‏ الي ألمانيا الي بولندا والولايات المتحدة والبلاد الأخري التي كانو ا فيها في باديء الأمر‏!!‏ نعم هذا ما جاء علي لسان عميدة صحفيي البيت الابيض ماذا حدث بعد ذلك؟‏!‏ أعلنت هيرست نيوز سيرفس وهي الشبكة المالكة للصحف المتعاقدة مع هيلين ككاتبة دائمة‏,‏ أنها أوقفت التعامل معها‏..‏ وأنها ستتقاعد بشكل فوري‏!‏ وتم إلغاء كل اللقاءات التي كانت بصدد القيام بها ــ هكذا أنهت هيلين حياتها الصحفية الطويلة بأن حكم عليها بالإعدام مع وقف التنفيذ‏!‏ اعتذرت هيلين وأبدت الندم علي غلطتها في حق ال‏...‏
ولكن هيهات‏!!‏ الخلاصة هي أنها لم يشفع لها تارخها المهني المشرف ــ الأمريكي ــ طالما تفوهت بما لا ترضي به اسرائيل فقد ركبت سفينة حرية الرأي في بلاد الحرية‏,‏ ومع ذلك أصابها الرصاص الإسرائيلي‏!!‏


توقيعد. أحمد الأحمد :


كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل
يكفي أن يحبك قلب واحد لتعيش
أرجوكم إذا غبت لا تسألوا عني بل أدعو لي!

استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة انتقل الى صفحة المرسل
د. أحمد الأحمد[/b], ')">د. أحمد الأحمد
المؤسس


اشترك في: 06 يونيو 2006
رقم العضـو : 8
مشاركات: 13132
المكان: المملكة المتحدة


غير متصل

نشرةارسل: الخميس يونيو 10, 2010 8:12 pm رد مع اشارة الى الموضوع Back to top



سيادة العميدة‏..‏ شكرا
بقلم: كمال جاب الله



الشكر واجب أساسا لكل وسائل الإعلام المقرءوة والمسموعة والمرئية التي نقلت للعالم أجمع قصة عميدة الصحافة الأمريكية‏,‏ هيلين توماس‏,‏ وتعاطفت معها وأيدتها وهي تدفع ثمن موقفها الشجاع بإنتقاد إسرائيل‏,

‏ وقولها صراحة‏:‏ إن حل الصراع في الشرق الأوسط سهل وبسيط ويتمثل في عودة اليهود الي ديارهم التي جاءوا منها في بولندا وألمانيا والولايات المتحدة‏,‏ وتذكروا أنهم محتلون لدولة عربية هي فلسطين‏.‏
السيدة هيلين توماس‏(89‏ عاما‏)‏ هي كاتبة عمود في سلسلة صحف هيرست‏,‏ ومن أهم وأشهر الصحفيات الأمريكيات‏,‏ وواحدة من السيدات الـــ‏25‏ الأكثر تأثيرا في العالم‏,‏ ولها مقعد دائم في الصف الأول بين الصحفيين المعتمدين بالبيت الأبيض‏.‏
السيرة الذاتية لعميدة الصحافة الأمريكية تشير أيضا الي انها من اصول لبنانية وواكبت عشرة رؤساء منذ انتخاب الرئيس جون كيندي‏,‏ وعملت لمدة‏60‏ عاما مراسلة لوكالة أنباء يونايتد برس انترناشيونال في البيت الأبيض‏,‏ ولاحقا رئيسة لقسم البيت الأبيض‏.‏
شهادة هيلين توماس‏,‏ التي تفوق في صدقها وصراحتها وعفويتها الكثير والكثير مما يكتبه في بلادنا جوقة من المنبطحين والمهرولين والمطبعين وأرامل إسرائيل‏(!!)‏ شاهدها الملايين ضمن مقاطع فيديو علي موقع يوتيوب‏.‏
حملة صهيونية مسعورة تتعرض لها الآن سيادة العميدة هيلين‏,‏ بالضبط كما حدث منذ سنوات قليلة للرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر عندما قال قولة حق في وجه أقسي وأشرس أنواع الإحتلال والظلم والقهر الذي يعانيه الأشقاء في فلسطين‏.‏
عندما تجنب المتحدث الرسمي باسم البيت الأبيض روبرت جيتس إدانة العدوان الإرهابي الصهيوني علي أسطول الحرية‏,‏ خلال مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض الأسبوع الماضي‏,‏ وصفت سيادة العميدة الموقف الرسمي لبلادها تجاه الجريمة الدولية والمجزرة المتعمدة بانه يرثي له‏,‏ وقالت‏:‏ ماذا تعني بقولك إنك تأسف لما كان من الواجب إدانته بشدة وصرامة أكثر‏..‏ وأي علاقة متينة مع دولة تتعمد قتل الناس وتحاصر أي نجدة لهم‏..‏ الأسف لن يعيد الحياة لمن قتلوا‏!!‏


توقيعد. أحمد الأحمد :


كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل
يكفي أن يحبك قلب واحد لتعيش
أرجوكم إذا غبت لا تسألوا عني بل أدعو لي!

استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة انتقل الى صفحة المرسل
استعرض مواضيع سابقة:   

انشر موضوع جديد   رد على موضوع


استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى


Powered by phpBB © 2001, 2002 phpBB Group
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½
2006
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½