دار الكشكول :: اطلع على الموضوع - غيمة الدموع
دار الكشكول قائمة المنتديات شارك
س و ج ابحـث قائمة الاعضاء المجموعات الملف الشخصي ادخل لقراءة رسائلك الخاصة دخول
أحدث المواضيع » إلى فاطمة في عيدها     .::.     » تقاسيم في الليل     .::.     » السرد الأنثوي من الخيال إلى الحجاج قراءة في رواية (أعشقني)     .::.     » صدور كتاب "الجسد والعنونة في عالم سناء شعلان القصصي&quo     .::.     » خولة قاسمي ومديحة دمان تناقشان العجائبيّة في قصص سناء الشعلا     .::.     » سيدي البعيد 27     .::.     » سيدي البعيد 26     .::.     » ارجوحة فاطمة     .::.     » من ذاكرة الشام     .::.     » أمسية صيف     .::.     » الزهايمر     .::.     » ذات شتاء     .::.     » الهروب إلى آخر الدنيا: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،     .::.     » أرض الحكايا: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » التفاصيل الكاملة لرواية اعشقني للدكتورة سناء الشعلان     .::.     » تقاسيم الفلسطيني:من أشهر المجموعات القصصية للأديبة د.سناء ال     .::.     » حدث ذات جدار: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » طلاسم عشق     .::.     » رؤى     .::.     » الجدار الزجاجي: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » من يجرؤ؟!__د.هدية الأيوبي     .::.     » رواية السقوط في الشمس:هي أوّل رواية صدرت للأديبة د.سناء     .::.     » الذين أضاءوا الدّرب: للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الكابوس: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » صاحب القلب الذهبي: هي قصة للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » المنهج الأسطوري أداة لفكّ شيفرة النّصوص الأدبيّة     .::.     » مساء الخير أيها الحزن _ د. أحمد الأحمد     .::.     » الروائيّة سناء الشّعلان ضيفة في جامعة العلوم والتكنولوجيا ال     .::.     » مبادرة "أكرموهم" تكرّم الأديبة د.سناء الشّعلان ووا     .::.     » مذكرات رضيعة: صدرت هذه المجموعة القصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الذي سرق نجمة: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » تراتيل الماء:هذه مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » عالم سناء شعلان القصصيّ_ بَدْء اللّعب في المناطق الخطِرة.     .::.     » مقامات الاحتراق: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،وهي     .::.     » ناسك الصومعة: هذه مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الرؤية السّردية في قصص الشعلان: دراسة تطبيقيّة     .::.     » الضياع في عيني رجل الجبل: هي مجموعة قصصيّة مشتركة     .::.     » رواية قافلة العطش - مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » لقاء مع علاّمة الهند محمد ثناء الله النّدوي: في حظيرة قدس     .::.     » كتاب "السّير في الطّريق السّريع"للهنديّ رام بوكسان     .::.     » Sanaa Shalan Resume     .::.     » سناء شعلان في سطور     .::.     » ظلال     .::.     » سيدي البعيد 25     .::.    

استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
انشر موضوع جديد   رد على موضوع موقع الأديب غريب عسقلاني

مؤلف رسالة
غريب عسقلاني[/b], ')">غريب عسقلاني



اشترك في: 16 ديسمبر 2008
رقم العضـو : 1,245
مشاركات: 169



غير متصل

نشرةارسل: السبت اكتوبر 06, 2012 10:25 am رد مع اشارة الى الموضوع Back to top

غريب عسقلاني قصة قصيرة

غيمة الدموع

رُزق صياد طفلة سماها حضور, ابتهل وركع وشكر, فرق له الخالق:
- يا عبدي سنرزقها بنصيبها.. ماذا تسميه؟
خشع الصياد:
- الأمر لمن يقدر المقادير ويسير الأبراج والنجوم
- وعدها وليف سيعرف بين الخلائق باسم حاضر
وذات فجر وعلى بعد عشر موجات رقصت على صدر الماء سمكة ذهبية, على صدرها قنديل يرسل ضوءاً ازرق لونه بين لون ماء البحر ولون السماء, فاصطف الصيادون وراء إمامهم وصلوا صلاة الحضور
وقيل أن الإمام سجد ولم يقم, وقيل انه سجد فارتقى على لهب أزرق, وأجمعت الأقوال أن الإمام أودع السر مع تلميذه ومريده أب الطفلة حضور, وأن المريد رأى روح الإمام وهي تغادر حصارها, فضربته رجة حقنته بداء الصمت, وزودته بالقدرة على استشراف القادم عند التحديق في عيني ابنته..
وفي يوم وقبل الشروق, وقف الصياد المريد على الشاطئ عاري الصدر, فهبطت من السماء سحابة حبلي انهمرت على الموجودات مطرا من دموع, وانشقت كل دمعة عن عصفور يرتجف, فهرع الصياد إلى البيت يستطلع الإشارة في عيني ابنته فرأى طيورا بيضاء مجهدة آتية من بعيد تهتف بالبشارة:
" عصافير الدمع تسبق نورس عسقلان.."
وأشيع بين الناس أن الطفلة تدوّرت في غمضة عين صبية يافعة راغبة باغتت أباها:
- هل هبط الحاضر من غيمة العصافير يا أبي؟؟
وانشغل الناس بحكاية الصياد الذي مزق قشرة دمعة, وحرر منها عصفورا منهكا بين الحياة والموت, بعد أن بشرت الريح بوصول الحاضر بعد رحلة شاقة في المنائي, صارع خلالها ريحا سوداء حتى هبطت عن كتفه صخرة سيزيف, وسقط من بطنه كبد هرقل, ونمت في خاصرته بذرة خزامي صامت على الجور ولم تطلق دمعة..
وتواتر في هوامش الحكاية عن رواة ثقاة, أن الصياد رأى ابنته عروسا مجللة بالبهاء, فنشر ضفيرتها في وجه الشمس وحدق في وجهها, وقال بين الدهشة والذعر:
- يسكن في عينيك قادم من الجنوب
- هو طائر مجهد امتطى دخان العتمة وصعد مع ضفيرة الشمس ولم يهبط بعد
أخذها إلى صدره فرد ضفيرتها على كتفيها.. وبكي؟؟
- تهيئي يا ابنتي لفصول الانتظار, سيصل ذات ربيع مع تباشير نيسان, هي نبوءة الإمام..
ومرت الفصول جفاف بعد جفاف.. وشارفت البذور الغافية في مسامات الأرض على الهلاك.. واشتعل البوعزيزي قربانا ونذيرا ذرته الرياح على جهات الدنيا الأربع, فأزهرت الفصول ربيعا بعد ربيع, وتسامى نورس عسقلان اللاجئ في غزة على جور أخيه, رافضا لعبة الغراب بعد قابيل وهابيل, وركب جناح الومض على جديلة الشمس واجتاز المنائي وتجلى للصياد على مرايا عينيني حضور, فخرج الصياد عن صمته وأعلن عن سر غيمة الدموع التي حولت الفصول إلى ربيع..


توقيعغريب عسقلاني :

احذروا جفاف الوقت!!

استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل
استعرض مواضيع سابقة:   

انشر موضوع جديد   رد على موضوع


استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى


Powered by phpBB © 2001, 2002 phpBB Group
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½
2006
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½