دار الكشكول :: اطلع على الموضوع - إلى لغتي الأم
دار الكشكول قائمة المنتديات شارك
س و ج ابحـث قائمة الاعضاء المجموعات الملف الشخصي ادخل لقراءة رسائلك الخاصة دخول
أحدث المواضيع » سيدي البعيد 29     .::.     » فضيلة قريب تناقش رسالتها عن رواية “أدركها النسيان” لسناء     .::.     » الشيخ والبحر     .::.     » والدي الحبيب في ذكراه     .::.     » صدور كتاب "حوارات مع شمس الأدب العربيّ سناء شعلان"     .::.     » غد لا يأتي     .::.     » سيدي البعيد 28     .::.     » «أكاذيب النّساء» للأديبة د.سناء الشعلان     .::.     » لعبة الهروب     .::.     » الوهم     .::.     » إلى فاطمة في عيدها     .::.     » تقاسيم في الليل     .::.     » السرد الأنثوي من الخيال إلى الحجاج قراءة في رواية (أعشقني)     .::.     » صدور كتاب "الجسد والعنونة في عالم سناء شعلان القصصي&     .::.     » خولة قاسمي ومديحة دمان تناقشان العجائبيّة في قصص سناء الشعلا     .::.     » سيدي البعيد 27     .::.     » سيدي البعيد 26     .::.     » ارجوحة فاطمة     .::.     » من ذاكرة الشام     .::.     » أمسية صيف     .::.     » الزهايمر     .::.     » ذات شتاء     .::.     » الهروب إلى آخر الدنيا: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،     .::.     » التفاصيل الكاملة لرواية اعشقني للدكتورة سناء الشعلان     .::.     » حدث ذات جدار: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » طلاسم عشق     .::.     » رؤى     .::.     » الجدار الزجاجي: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » من يجرؤ؟!__د.هدية الأيوبي     .::.     » رواية السقوط في الشمس:هي أوّل رواية صدرت للأديبة د.سناء     .::.     » الذين أضاءوا الدّرب: للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الكابوس: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » صاحب القلب الذهبي: هي قصة للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » المنهج الأسطوري أداة لفكّ شيفرة النّصوص الأدبيّة     .::.     » مساء الخير أيها الحزن _ د. أحمد الأحمد     .::.     » الروائيّة سناء الشّعلان ضيفة في جامعة العلوم والتكنولوجيا ال     .::.     » مبادرة "أكرموهم" تكرّم الأديبة د.سناء الشّعلان ووا     .::.     » مذكرات رضيعة: صدرت هذه المجموعة القصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الذي سرق نجمة: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » تراتيل الماء:هذه مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » مقامات الاحتراق: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،وهي     .::.     » الرؤية السّردية في قصص الشعلان: دراسة تطبيقيّة     .::.     » الضياع في عيني رجل الجبل: هي مجموعة قصصيّة مشتركة     .::.     » كتاب "السّير في الطّريق السّريع"للهنديّ رام بوكسان     .::.    

استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
انشر موضوع جديد   رد على موضوع موقع الكاتبة والإعلامية نسرين طرابلسي

مؤلف رسالة
نسرين طرابلسي[/b], ')">نسرين طرابلسي



اشترك في: 03 اكتوبر 2006
رقم العضـو : 168
مشاركات: 25



غير متصل

نشرةارسل: الخميس يناير 11, 2007 11:48 pm رد مع اشارة الى الموضوع Back to top



إلى لغتي الأم




أصبح لدي منبرٌ لأتحدث عنك للملأ، وصار بإمكاني التنزه برفقتك في عيون القراء الخضراء، تماما كما كنا نحلم معاً منذ أن كنتِ على لساني لثغةَ حنانٍ وفي قلمي خربشةً طموحة. لم تخذليني يوما في لجوئي إليك. انتشلتني بفصاحةٍ من لجة الأخطاء، وبفضلك أنصتَ الآخرون لكلماتي. لم تعطِ لعثَمتي أيَّ اهتمامٍ، ومنحتِ صوتي الشجاعةَ الكافية ليخرجَ رغم ارتجافِ الوجنتين ورهبةِ الجمهور.

لغتي، وألف حرفٍ وبحرٍ ووزنٍ وقاعدةٍ وتشكيل، لنسجِ أرضية صلبة تقف عليها الأفكار الواضحة بثبات، وتتهادى التعابيرُ الحرجة منقَّبةً بأناقة. أعنتِني على كتابة الحب، موشّى بكل التفاصيل، وبخبرةٍ وحنكة حميتِني من الوقوع في مأزق الاندفاع. انصعتِ بصبرٍ لضغط ممحاتي، وبطواعيةٍ كاملة استسلمتِ للطارئ والمقصود من الشطب والتغيير والاستبدال.

كنت وسيلتي إلى الله، قرأتكِ في كتابه فشعّت من المعاني أنوارُ الهداية، وحين دعوتُهُ بكِ في الألم استجاب وأعطاني وحماني، وألهمني المزيد منكِ لتكوني الرزق والعونَ والسّند والموهبة. بكِ أترجم كل أحاسيسي الغامضة، فتنقشع غيوم الالتباس وأفهمُني أكثر، فتتقدمينني كدرعِ حمايةٍ في وجه نصالِ اللغط الهوجاء.

لك موسيقى خاصة تُطربُ أذني، وتصفّيهما من الضجيج. وحين يطالُك نشازُ جهلهم بموازينك، يخدشون ذائقتي، فأمدّ يدي أصمُّ رأسي عن أصواتهم، أو أغمض عيني عن إملائهم المتعثر، فأنتِ شلالُ لحنٍ منساب من حناجر الملائكة، وتحت خطواتِك جنةٌ للعقلاء، وأخرى للمجانين.

لقسوتك طعمُ درسٍ لن أنساه، أحتفي به كلّما ضيعني التنويع في متاهات اللهجات. كل يوم وأنت لصيقةُ القلب واللسان، تتدللين في أوطان الفكر، وتعيدينني إلى عرينك كأنَّكِ الرقيب والحسيب. كأنك الأم الأولى أو كأنك وطن لا يغادرني حين الغربة تشظيني بين أشواقي المتهافتة على عتبات حنيني الأزلي.

وتتمنّعين، أبحثُ عنك في زوايا الوجدان القصيّة، في دفاتر براءةِ التعبيرِ الأولى، في أقاصيص حبٍ سالفة جعلَها دفْقُكِ خالدة، في لوحاتِ وجوهٍ باهتة لوّنتِها ووقّعتِها وعلقتِها على جدران الذاكرة؛ لكنك تمعنين في القسوة وتتعززين. أهيء لك طقوس استحضار، أتشبث بالقلم، أثبته على الورق أو أضغط باستماتة على مفاتيح الحروف وأحدّق منتظرة بعطش رضيع في شاشة الكومبيوتر علّك ترسلين إشارات استجابة، ثدياً دافئاً ممتلئاً بالعبارات أو ديمةَ رؤوس أقلام. تغيبين، فتشحُّ الكتابةُ ويصيب الهزالُ الكلام، فأنطوي بحزنِ يتيم، وبصمتِ ناسكٍ أعيدُ قراءة الأدعية القديمة عن ظهر قلب...

أمي، لا تتركيني في مفاوز أبجدياتٍ باردةٍ غريبةٍ لا تشبه ملامحَنا، مهيمنة تبتلع هويتَنا، وتطمس بمحابر حقدها صحاف حضارتنا. لا تخاصميني إن زاحمتكِ على لساني اللغات، واسمحي لي بلسانين، لأفهم وأحاور لغةَ الآخرين، لأفاوض شرّهم، وأقرأ فكرهم ثم بكِ أكتب ردودي وأنشئ جيلي الواعي، وأستمدّ من كبريائكِ قوّتي وعروبتي، لأبقى كما عهِدتِني ابنةً بارّة، يحترمُ وفاءَها لكِ الغرباءُ.

نسرين طرابلسي
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
استعرض مواضيع سابقة:   

انشر موضوع جديد   رد على موضوع


استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى


Powered by phpBB © 2001, 2002 phpBB Group
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½
2006
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½