دار الكشكول :: اطلع على الموضوع - مناورةٌ أولى
دار الكشكول قائمة المنتديات شارك
س و ج ابحـث قائمة الاعضاء المجموعات الملف الشخصي ادخل لقراءة رسائلك الخاصة دخول
أحدث المواضيع » سيدي البعيد 29     .::.     » فضيلة قريب تناقش رسالتها عن رواية “أدركها النسيان” لسناء     .::.     » الشيخ والبحر     .::.     » والدي الحبيب في ذكراه     .::.     » صدور كتاب "حوارات مع شمس الأدب العربيّ سناء شعلان"     .::.     » غد لا يأتي     .::.     » سيدي البعيد 28     .::.     » «أكاذيب النّساء» للأديبة د.سناء الشعلان     .::.     » لعبة الهروب     .::.     » الوهم     .::.     » إلى فاطمة في عيدها     .::.     » تقاسيم في الليل     .::.     » السرد الأنثوي من الخيال إلى الحجاج قراءة في رواية (أعشقني)     .::.     » صدور كتاب "الجسد والعنونة في عالم سناء شعلان القصصي&     .::.     » خولة قاسمي ومديحة دمان تناقشان العجائبيّة في قصص سناء الشعلا     .::.     » سيدي البعيد 27     .::.     » سيدي البعيد 26     .::.     » ارجوحة فاطمة     .::.     » من ذاكرة الشام     .::.     » أمسية صيف     .::.     » الزهايمر     .::.     » ذات شتاء     .::.     » الهروب إلى آخر الدنيا: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،     .::.     » التفاصيل الكاملة لرواية اعشقني للدكتورة سناء الشعلان     .::.     » حدث ذات جدار: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » طلاسم عشق     .::.     » رؤى     .::.     » الجدار الزجاجي: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » من يجرؤ؟!__د.هدية الأيوبي     .::.     » رواية السقوط في الشمس:هي أوّل رواية صدرت للأديبة د.سناء     .::.     » الذين أضاءوا الدّرب: للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الكابوس: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » صاحب القلب الذهبي: هي قصة للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » المنهج الأسطوري أداة لفكّ شيفرة النّصوص الأدبيّة     .::.     » مساء الخير أيها الحزن _ د. أحمد الأحمد     .::.     » الروائيّة سناء الشّعلان ضيفة في جامعة العلوم والتكنولوجيا ال     .::.     » مبادرة "أكرموهم" تكرّم الأديبة د.سناء الشّعلان ووا     .::.     » مذكرات رضيعة: صدرت هذه المجموعة القصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الذي سرق نجمة: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » تراتيل الماء:هذه مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » مقامات الاحتراق: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،وهي     .::.     » الرؤية السّردية في قصص الشعلان: دراسة تطبيقيّة     .::.     » الضياع في عيني رجل الجبل: هي مجموعة قصصيّة مشتركة     .::.     » كتاب "السّير في الطّريق السّريع"للهنديّ رام بوكسان     .::.    

استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
انشر موضوع جديد   رد على موضوع موقع الكاتبة والإعلامية نسرين طرابلسي

مؤلف رسالة
نسرين طرابلسي[/b], ')">نسرين طرابلسي



اشترك في: 03 اكتوبر 2006
رقم العضـو : 168
مشاركات: 25



غير متصل

نشرةارسل: الخميس يناير 11, 2007 11:50 pm رد مع اشارة الى الموضوع Back to top


مناورةٌ أولى




إذا كان لكل مقام مقال، فماذا يكون مقام المطر؟ وجهُ غيمةٍ، أم كفٌ مديدُ العطاء كبحرٍ، أم منابت الجذور في مسامات التراب؟

وماذا يكون مقام الحب؟ نظرة معلقة في رجفة قلب؟ أم ضحكة موسيقى في صوان السمع؟ أم رسالة مزركشة بشغب العبارات؟

ماذا يكون مقام الغياب؟ لهفة متواترة في انتظار الفقد؟ أم خوف النهايات في ذرى فرح التلاقي؟ أم وسوسات الشك من عنف المسافة؟

وماذا يكون مقام الكلام؟ لغة تتغابى في استعار الحوار؟ أم صمت ينحني في حضرة البداهة؟ أم دمعة حشرجت في ارتباك البيان؟

ماذا يعني كل القلق في محيط الدوائر؟ وكل الألق في مركز الفراغ؟ وكل البشر في اللامرئي؟ وكل الرغبة في اللاملموس؟ وكل الشوق في اللامتناهي؟ وكل الشّعر في اللامكتوب؟

ماذا تعني كلمة أحبك بنبرة قضائية، سوى نطق بحكم لا يقبل التأجيل، غير قابل للطعن أو الاستئناف؟

ماذا يعني أن لا نصل معا في نفس اللحظة إلى رعشة البوح، سوى أن روحينا المتوازيتين تحترقان في مسارات لا تلتقي أبدا؟

ماذا أقول في مقامات عُلا والكلام معلق في النزيف الداخلي، لسلخ لحظة غير مناسبة؟

وماذا أقول ليوم يفيق على تعب وينام على تعب؟ والواجبات تزاحم المطر زخا على شرفتي هنا والآن وإلى أجل غير معلوم؟

وكيف أخرج من جحر الخجل لإرضاء جرأتي؟ ومن أين لي بعبارة مختزلة باتساع فهمك؟ وكيف أوصل المعنى المفتوح من كل الجهات وأغلق في وجه فطنتك باب التأويل وأحدد مقامات لا تعرف الوقوف على حدٍ، وأقول قولا فصلاً ينتهي عنده السؤال؟

ولماذا لا نقبل على مضض قصور الكتابة ونقنع بالمتاح والمسموح في رجع الصدى ونصدق أن الأمل بنا لا يزعزع بطش القدر؟

يا للتيـــــــــــــه!!!

يا لجمال المغرورَين يلعبان باقتدار كندّين متمترسين وراء أسلحة الهوى؛ فلا يتنازل الأقوى عن سهام القوة ولا يتنازل الأضعف عن دروع الضعف. كإسبارطيين ينتظران دوار الليل بصبر، ليخترقا أسوار طروادة بلذة النصر. تمتد الحرب وتطــــــــول، تُنهك البطلين فيما تمنح هيلين نفسها لباريس كل ليلة رغم أنف الخدعة والحصان.

لا سلام يضاهي متعتنا الضروس، ورعبي وأنت تجيد القتال؛ وأمني وأنا أجيد الهجوم عليك بألوان الدفاع. لا سلام يضاهي جولة تعبئ بين عينيك اتقاد الرجولة كامتياز إلهي، وتعبئ في وجنتي احتقان الأنوثة الصامت.

إنك لا تغادر قفص حيرتي، تروح، تجيء، ترفرف، تضربُ جدران القفص، تسأمُ، لكنك لا تنجح في الهروب. تحاول اختراقي، طبقا عن طبق، فتصل إلى الرأس وتسبح في فضائه المسكون بهلام الذكريات. تعوم حتى قاعه المُغرق في الماضي، وتطفو على سطح صخب أيامي. كأنك المنتهى الآني فلا يمكن بعدك التفكير في شيء سيأتي.

نسرين طرابلسي

حزيران 2004
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
nidal[/b], ')">nidal



اشترك في: 25 ديسمبر 2006
رقم العضـو : 219
مشاركات: 11
المكان: لاأعلم


غير متصل

نشرةارسل: الاثنين يناير 22, 2007 8:37 pm رد مع اشارة الى الموضوع Back to top

إذا كان لكل لون سحر..
فكيف يكون الورد وأنتِ العطر؟؟

شكراً نسرين لمناوراتك
وتقديري لحرفك

Very Happy


توقيعnidal :

بالحب نصنع الاله

استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
استعرض مواضيع سابقة:   

انشر موضوع جديد   رد على موضوع


استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى


Powered by phpBB © 2001, 2002 phpBB Group
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½
2006
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½