دار الكشكول :: اطلع على الموضوع - نشيد من المنتهى إلى المبتدى / أي ظلٍّ يتبعني !
دار الكشكول قائمة المنتديات شارك
س و ج ابحـث قائمة الاعضاء المجموعات الملف الشخصي ادخل لقراءة رسائلك الخاصة دخول
أحدث المواضيع » سيدي البعيد 29     .::.     » فضيلة قريب تناقش رسالتها عن رواية “أدركها النسيان” لسناء     .::.     » الشيخ والبحر     .::.     » والدي الحبيب في ذكراه     .::.     » صدور كتاب "حوارات مع شمس الأدب العربيّ سناء شعلان"     .::.     » غد لا يأتي     .::.     » سيدي البعيد 28     .::.     » «أكاذيب النّساء» للأديبة د.سناء الشعلان     .::.     » لعبة الهروب     .::.     » الوهم     .::.     » إلى فاطمة في عيدها     .::.     » تقاسيم في الليل     .::.     » السرد الأنثوي من الخيال إلى الحجاج قراءة في رواية (أعشقني)     .::.     » صدور كتاب "الجسد والعنونة في عالم سناء شعلان القصصي&     .::.     » خولة قاسمي ومديحة دمان تناقشان العجائبيّة في قصص سناء الشعلا     .::.     » سيدي البعيد 27     .::.     » سيدي البعيد 26     .::.     » ارجوحة فاطمة     .::.     » من ذاكرة الشام     .::.     » أمسية صيف     .::.     » الزهايمر     .::.     » ذات شتاء     .::.     » الهروب إلى آخر الدنيا: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،     .::.     » التفاصيل الكاملة لرواية اعشقني للدكتورة سناء الشعلان     .::.     » حدث ذات جدار: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » طلاسم عشق     .::.     » رؤى     .::.     » الجدار الزجاجي: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » من يجرؤ؟!__د.هدية الأيوبي     .::.     » رواية السقوط في الشمس:هي أوّل رواية صدرت للأديبة د.سناء     .::.     » الذين أضاءوا الدّرب: للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الكابوس: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » صاحب القلب الذهبي: هي قصة للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » المنهج الأسطوري أداة لفكّ شيفرة النّصوص الأدبيّة     .::.     » مساء الخير أيها الحزن _ د. أحمد الأحمد     .::.     » الروائيّة سناء الشّعلان ضيفة في جامعة العلوم والتكنولوجيا ال     .::.     » مبادرة "أكرموهم" تكرّم الأديبة د.سناء الشّعلان ووا     .::.     » مذكرات رضيعة: صدرت هذه المجموعة القصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الذي سرق نجمة: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » تراتيل الماء:هذه مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » مقامات الاحتراق: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،وهي     .::.     » الرؤية السّردية في قصص الشعلان: دراسة تطبيقيّة     .::.     » الضياع في عيني رجل الجبل: هي مجموعة قصصيّة مشتركة     .::.     » كتاب "السّير في الطّريق السّريع"للهنديّ رام بوكسان     .::.    

استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
انشر موضوع جديد   رد على موضوع موقع الشاعرة فواغي القاسمي

مؤلف رسالة
فواغي القاسمي[/b], ')">فواغي القاسمي



اشترك في: 05 يوليو 2006
رقم العضـو : 67
مشاركات: 55
المكان: دولة الإمارات العربية المتحدة


غير متصل

نشرةارسل: الاربعاء يونيو 20, 2007 7:39 pm رد مع اشارة الى الموضوع Back to top


عدل من قبل فواغي القاسمي في الاربعاء يونيو 20, 2007 8:31 pm, عدل 1 مرة





(16)

يغتسل الشاطئ كل صباح بتلك الموجات الدافئة الحنونة
فترسل لها ابتسامتها على معارج الشجون
و تلوح لها بقبلات الندى المتقطر من أهداب الصباح
تلتف إليه بابتسامة فيراها كملاك من حلم أزلي ،
كثيرا ما همس لروحها بصبابات العشق
وبأنها أطيب من الماء على الظمأ
تتخطفه توهجات الحب الذي يوحِّدُ فيهما الأنا ، فتباغته النشوة
تلتف يداه حولها فيضمها إلى صدره و كأن التحام جسديهما
يشعره بحرارة ذلك العشق ليطوف متعبدا في حناياه


توقيعفواغي القاسمي :





سأحزم كل قافلتي .... وأرحل في متاهاتي
فماعادت لي الدنيا ...... كشيء من ملذاتي
فواغي

استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
فواغي القاسمي[/b], ')">فواغي القاسمي



اشترك في: 05 يوليو 2006
رقم العضـو : 67
مشاركات: 55
المكان: دولة الإمارات العربية المتحدة


غير متصل

نشرةارسل: الاربعاء يونيو 20, 2007 7:40 pm رد مع اشارة الى الموضوع Back to top


عدل من قبل فواغي القاسمي في الاربعاء يونيو 20, 2007 8:46 pm, عدل 1 مرة




(17)

تدلف في قلبه نسمات عبيرها وديعة رائقة
يمحو من ذاكرته ماض ٍ قلق تدحرجَ في تعاريج الدروب الآفلة
ومسافات الشوك الحادة و اعوجاجات المنطق و تعب المسير
و ينتشيه حاضرناضر فيغتسل بانهمارات شهده و أقحوان ثوانيه
تتلون مقلتاه بوميض البهجة تنسكب من بدائع الجنة
لايمت شعوره للأرض بصلة القاطنين الراحلين العابثين
بل يسمق لصلاة العاشقين... لتمتماتهم الدائخة في أثير الأساطير
و أسراب أحلامهم المحلقة على حلقات الوجد
و قصائدهم الثملة بنبيذ الكلمات .


توقيعفواغي القاسمي :





سأحزم كل قافلتي .... وأرحل في متاهاتي
فماعادت لي الدنيا ...... كشيء من ملذاتي
فواغي

استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
فواغي القاسمي[/b], ')">فواغي القاسمي



اشترك في: 05 يوليو 2006
رقم العضـو : 67
مشاركات: 55
المكان: دولة الإمارات العربية المتحدة


غير متصل

نشرةارسل: الاربعاء يونيو 20, 2007 7:42 pm رد مع اشارة الى الموضوع Back to top


عدل من قبل فواغي القاسمي في الاربعاء يونيو 20, 2007 8:58 pm, عدل 1 مرة




(18 )

من أوكل للهدهد مباغتات البهجة
و رسائل الغمران و تراتيل الحقول
من أوعز للريح النَؤوج شريعة الترحال و توحيد النثار
و أسكب في حقائبها وهج الأسفار و محابر الأقدار
من أبلغ النوارس بسر البياض و نزهة الشواطئ
من أمكن السهام من القلوب الوديعة لتسقطها صريعة
من ألهم النساج تقاسيم القصائد و نشيج الحرير
و شغب الخيوط و لوعة الأنامل !
من علم الدوح تعاويذ الحدائق .. و أرشد الربيع لشهوة الزنابق
و أشهد الخريف حقيقة العراء في حلة الألوان
من صادق المواسم وقاسمها بذخ الاحتفالات
و ألبسها مواعيد الفرح وقلائد الأشواق
من علق الأوهام على أفاريز الغيوب
و شيد اليقين على تخوم السحاب فاستنزل الهيام
من فعل كل هذا .. من !


توقيعفواغي القاسمي :





سأحزم كل قافلتي .... وأرحل في متاهاتي
فماعادت لي الدنيا ...... كشيء من ملذاتي
فواغي

استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
فواغي القاسمي[/b], ')">فواغي القاسمي



اشترك في: 05 يوليو 2006
رقم العضـو : 67
مشاركات: 55
المكان: دولة الإمارات العربية المتحدة


غير متصل

نشرةارسل: الاربعاء يونيو 20, 2007 8:27 pm رد مع اشارة الى الموضوع Back to top



(19)

" فارحم القلب الذي يصبو إليك
فغدا تملكه بين يديك ...
وغدا تأتلف الجنة أنهارا وظلا ّ
و غدا ننسى فلا نأسى على ماض ٍ تولى
وغدا نسهو فلا نعرف للغيب محلا
و غدا للحاضر الساهر نحيا ليس إلا..
قد يكون الغيب حلوا إنما الحاضر أحلى"



انسياب صوت " أم كلثوم" في المساء ، كالتدثر بالسحاب
أو ارتشاف قطرات الياسمين من أباريق التيه
تتصاعد نبضات قلبيهما على وقع كلماتها العتيقة الباذخة
تداعب مشاعرهما التي تتفجر كزنابق برية متمردة
تخرجهم من شغب الكلام
و تغرقهم في لجج الآه المشتعلة في لواعج الصوت الرخيم
اعتادا على هفهفة شدوها تسكرهم بلذائذ الشرود
يتسلل في عتمة الليل على ضوء شحيح ترسله شمعة معطرة
يحرث في قلبيهما لواعج الذكرى و أثير اللطائف
توأمة بأجمل مساحات البهاء التى جمعت نثار روحيهما ...
" أغدا ألقاك " , " الحب كله " , " أنت عمري " , " بعيد عنك "
ذكريات و تداعيات ليلكية الهوى و الشجون
عابقة كزهور الحناء حين يخلع الندى رونقه على ردائها الأبيض
لتغدو كزورق يتهادى على غمر ٍ من نسائم العبير
و لكلٍّ تهمة الذوبان في ليالي العصف الصاخبة
و ارتباكات الولوج في رياض الممكنات و ريود المستحيلات
تشعل قلبيهما بحب لم تطفأه مكائد الغيرة
و لا زفير الوشايات أو شراك المعذبين بمركبات النقصان
فكأنما خلقا مسيران بهذا التوحد
محروسان بلطائف القدرة .. و نواميس اليقين الحافظ


توقيعفواغي القاسمي :





سأحزم كل قافلتي .... وأرحل في متاهاتي
فماعادت لي الدنيا ...... كشيء من ملذاتي
فواغي

استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة
استعرض مواضيع سابقة:   

انشر موضوع جديد   رد على موضوع


استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى


Powered by phpBB © 2001, 2002 phpBB Group
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½
2006
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½