دار الكشكول :: اطلع على الموضوع - عيسى‏(‏ عليه الصلاة والسلام‏)‏
دار الكشكول قائمة المنتديات شارك
س و ج ابحـث قائمة الاعضاء المجموعات الملف الشخصي ادخل لقراءة رسائلك الخاصة دخول
أحدث المواضيع » سيدي البعيد 27     .::.     » سيدي البعيد 26     .::.     » ارجوحة فاطمة     .::.     » من ذاكرة الشام     .::.     » أمسية صيف     .::.     » الزهايمر     .::.     » ذات شتاء     .::.     » الهروب إلى آخر الدنيا: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،     .::.     » أرض الحكايا: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » التفاصيل الكاملة لرواية اعشقني للدكتورة سناء الشعلان     .::.     » تقاسيم الفلسطيني:من أشهر المجموعات القصصية للأديبة د.سناء ال     .::.     » حدث ذات جدار: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » طلاسم عشق     .::.     » رؤى     .::.     » الجدار الزجاجي: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » من يجرؤ؟!__د.هدية الأيوبي     .::.     » رواية السقوط في الشمس:هي أوّل رواية صدرت للأديبة د.سناء     .::.     » الذين أضاءوا الدّرب: للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الكابوس: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » صاحب القلب الذهبي: هي قصة للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » المنهج الأسطوري أداة لفكّ شيفرة النّصوص الأدبيّة     .::.     » مساء الخير أيها الحزن _ د. أحمد الأحمد     .::.     » الروائيّة سناء الشّعلان ضيفة في جامعة العلوم والتكنولوجيا ال     .::.     » مبادرة "أكرموهم" تكرّم الأديبة د.سناء الشّعلان ووا     .::.     » مذكرات رضيعة: صدرت هذه المجموعة القصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الذي سرق نجمة: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » تراتيل الماء:هذه مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » عالم سناء شعلان القصصيّ_ بَدْء اللّعب في المناطق الخطِرة.     .::.     » مقامات الاحتراق: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،وهي     .::.     » ناسك الصومعة: هذه مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الرؤية السّردية في قصص الشعلان: دراسة تطبيقيّة     .::.     » الضياع في عيني رجل الجبل: هي مجموعة قصصيّة مشتركة     .::.     » رواية قافلة العطش - مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » لقاء مع علاّمة الهند محمد ثناء الله النّدوي: في حظيرة قدس     .::.     » رواية أعشقني---هي من أشهر الأعمال الإبداعيّة للأديبة د.سناء     .::.     » كتاب "السّير في الطّريق السّريع"للهنديّ رام بوكسان     .::.     » Sanaa Shalan Resume     .::.     » سناء شعلان في سطور     .::.     » ظلال     .::.     » سيدي البعيد 25     .::.     » فانتازيا سمير الجندي     .::.     » سيدي البعيد 24     .::.     » حين يهرم شهريار     .::.     » موسيقى آذار     .::.    

استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
انشر موضوع جديد   رد على موضوع موقع الكاتب أحمد بهجت

مؤلف رسالة
د. أحمد الأحمد[/b], ')">د. أحمد الأحمد
المؤسس


اشترك في: 06 يونيو 2006
رقم العضـو : 8
مشاركات: 13132
المكان: المملكة المتحدة


غير متصل

نشرةارسل: الثلاثاء فبراير 15, 2011 10:05 pm رد مع اشارة الى الموضوع Back to top


عيسي عليه الصلاة والسلام‏(16)‏

بقلم: أحمد بهجت


بعث عيسي مؤيدا للتوراة كما أنزلها الله عز وجل علي موسي‏,‏ لا يهدم نبي عمل نبي سابق‏.‏ كل الأنبياء حلقات في سلسلة واحدة هدفها النقاء والحق وتوحيد الأحد‏.‏ كيف يتصرف إزاء شريعة القصاص الموسوية.

كان تصرف عيسي إلهاما من خالقه سبحانه‏.‏
رد عيسي القوم إلي الغرض الأصلي من الشريعة‏,‏ ردهم إلي حكمتها الداخلية الأصيلة‏..‏ ردهم إلي الحب‏.‏ لن يقول المسيح لمن يضربه علي خده الأيمن شيئا‏..‏ لن يسعي إلي ضربه علي خده الأيمن‏..‏ سيدير المسيح له خده الأيسر‏.‏ هذه هي شريعة عيسي‏..‏ لا تختلف شيئا عن شريعة موسي‏..‏ هي عمق بعيد من أعماق شريعة موسي‏..‏ هي العمق الأخير لهذه الشريعة‏.‏
يريد عيسي أن يفهم القوم من حوله أن الشريعة ليست أن تنتقم لنفسك وتضرب‏.‏ الشريعة الحقيقية أن تسامح وتعفو وتحب‏..‏ تصير قادرا علي الحب‏.‏ ليست القدرة علي الحب أمرا في طاقة البشر جميعا‏,‏ وليست حاسة تولد بميلادهم‏,‏ إنما هي نهاية طريق من المعاناة والألم وهي بداية الوجود الإنساني الحقيقي‏.‏ إن عديدا من وحوش الغاب والدواب تحب أنفسها‏,‏ وتقاتل من أجل الطعام والشراب‏,‏ وتطعم أبناءها وتدخر لهم‏.‏ الفرق بين الإنسان والحيوان هو فارق في درجات الحب‏..‏ إن الإنسان هو الكائن الوحيد الذي يستطيع أن يتجاوز ذاته بالحب إلي ذوات الآخرين‏,‏ وفي ذلك يكمن مجده وإنسانيته‏.‏
أفهم المسيح قومه أن الإنسان لا يصير إنسانا إلا إذا انخلع من ذاته وأحب الآخرين‏.‏ وكلما ازداد القلب الإنساني اقترابا من أبعد الناس عنه هناك يقترب الإنسان من إنسانيته‏.‏
‏,‏سمعتم أنه قيل فلتحب قريبك ولتبغض عدوك‏..‏ أما أنا فأقول لكم أحبوا أعداءكم‏..‏ باركوا لأعينكم‏..‏ أحسنوا إلي مبغضيكم‏.‏ وصلوا من أجل الذين يسيئون إليكم ويضطهدونكم‏].‏ إنجيل متي‏..‏


توقيعد. أحمد الأحمد :


كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل
يكفي أن يحبك قلب واحد لتعيش
أرجوكم إذا غبت لا تسألوا عني بل أدعو لي!

استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة انتقل الى صفحة المرسل
د. أحمد الأحمد[/b], ')">د. أحمد الأحمد
المؤسس


اشترك في: 06 يونيو 2006
رقم العضـو : 8
مشاركات: 13132
المكان: المملكة المتحدة


غير متصل

نشرةارسل: الثلاثاء فبراير 15, 2011 10:09 pm رد مع اشارة الى الموضوع Back to top




عيسي عليه الصلاة والسلام‏(17)‏

بقلم: أحمد بهجت


وسط عصر مادي مترف شديد الاهتمام بالغني‏..‏ وسط عالم يعبد الذهب وتسوده القسوة ويحكمه الجشع وتمضي به الشكليات‏..‏ ظهرت دعوة المسيح كرد فعل مثالي عظيم السمو والنقاء‏..‏ كان المسيح يعرف أنه يدعو الناس لاتخاذ سلوك مثالي في الحياة‏,‏ كان المسيح يعرف أن دعوته مثالية‏,‏ لكن هذه المثالية ـ في ذلك الوقت بالتحديد ـ كانت هي الحل الوحيد لشفاء الحياة من بؤسها وأمراضها الحاكمة‏.‏
كان المسيح يعرف أن الناس جميعا لا يستطيعون الوصول الي القمة التي يشير إليها ويبشر بها ويتحدث عنها ويدعو إليها‏,‏ ولكن كان يكفيه أن يبذل كل واحد جهده في الصعود قليلا حتي ينجو‏.‏
كان عيسي يريد إحياء الروح الإنسانية‏,‏ وقيادته الي النور الخالق‏,‏ ولهذا السبب جاء عيسي مؤيدا بالروح القدس‏,‏ والروح القدس هو جبريل عليه السلام‏.‏
ونحن لا نعرف الكيفية التي أيد الله تعالي بها عيسي‏..‏ هل صحبه جبريل ولازمه طوال بعثته؟ إن جبريل عليه السلام يتنزل علي الأنبياء بالرسالات أو بالمعجزات‏,‏ أو ينزل علي قومهم بالعقوبات‏,‏ لكنه لا يمكث معهم طيلة الوقت‏,‏ لقد كان في حياة عيسي شيء ملائكي‏..‏ وكانت لديه قدرة خارقة علي المعجزات‏,‏ وبلغت قدرته حد إحياء الموتي بإذن الله‏,‏ كما بلغت قدرته حد النفخ في طين صنع كهيئة الطير بإذن الله‏.‏
لم يكن عيسي يقرب النساء أيضا‏..‏ عاش حياته كلها لم يمس امرأة ولم يتزوج‏..‏ وهذه صفة ملائكية أيضا‏,‏ فقد كان معظم أنبياء الله يتزوجون‏,‏ عاش عيسي حياته متبتلا كابن خالته يحيي‏..‏ واذا كان يحيي ناسكا يعيش في الجبال والصحاري‏,‏ ويبيت في المغارات والكهوف‏,‏ فالأمر يبدو طبيعيا بالنسبة له‏,‏ أما عيسي فعاش وسط مجتمع المدينة‏..‏ وليس لاستغنائه عن النساء كلية‏,‏ وليس لمعجزاته الباهرة المتصلة بالروح في رأينا غير تفسير واحد‏,‏ هو تأييده بروح القدس طيلة الفترة التي استغرقتها دعوته‏.‏


توقيعد. أحمد الأحمد :


كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل
يكفي أن يحبك قلب واحد لتعيش
أرجوكم إذا غبت لا تسألوا عني بل أدعو لي!

استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة انتقل الى صفحة المرسل
د. أحمد الأحمد[/b], ')">د. أحمد الأحمد
المؤسس


اشترك في: 06 يونيو 2006
رقم العضـو : 8
مشاركات: 13132
المكان: المملكة المتحدة


غير متصل

نشرةارسل: الثلاثاء فبراير 15, 2011 10:13 pm رد مع اشارة الى الموضوع Back to top


عيسي عليه الصلاة والسلام‏(18)‏

بقلم: أحمد بهجت


قال تعالي في سورة المائدة‏:‏ إذ قال الله يا عيسي ابن مريم اذكر نعمتي عليك وعلي والدتك إذ أيدتك بروح القدس تكلم الناس في المعهد وكهلا وإذ علمتك الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل وإذ تخلق من الطين كهيئة الطير بإذني فتنفخ فيها فتكون طيرا بإذني وتبرئ الأكمه والأبرص بإذني وإذ تخرج الموتي بإذني وإذ كففت بني إسرائيل عنك إذ جئتهم بالبينات فقال الذين كفروا منهم إن هذا إلا سحر مبين‏,110]‏

وإذ أوحيت إلي الحواريين أن آمنوا بي وبرسولي قالوا آمنا واشهد بأننا مسلمون‏,111]‏
تحدد الآيات السابقة خمس معجزات لعيسي‏.‏ الأولي‏:‏ تكليمه الناس في المهد‏.‏ الثانية‏:‏ تعليمه التوراة‏..‏ وكانت التوراة التي أنزلت علي موسي قد اختفت تحت ركام التحويرات والتبديلات والتفسيرات والتخريجات المتعاقبة لفقهاء اليهود‏.‏ الثالثة‏:‏ تصويره من الطين كهيئة الطير ثم النفخ فيه فيكون طيرا‏..‏ الرابعة‏:‏ إحياؤه الموتي‏.‏ الخامسة‏:‏ إبراؤه الأكمه‏(‏ من ولد أعمي‏)‏ والأبرص وهو المريض بجلده ولا شفاء له‏.‏
وكانت المعجزة السادسة هي إنزال المائدة من السماء بطلب الحواريين وهناك معجزة سابعة وردت في سورة آل عمران‏,‏ وهي إخباره عليه السلام بأمور غائبة عن حسه ولم يعاينها‏,‏ فقد كان ينبئ صحابته وتلاميذه بما يأكلون وما يدخرون في بيوتهم‏..‏
من حق القارئ أن يتساءل‏:‏ لماذا جاءت معجزات عيسي من هذا النوع؟ نعرف أن المعجزة أمر خارق يؤيد به الله تعالي نبيه‏,‏ ولكي يكون التأييد متكاملا ينبغي أن تجيء المعجزة مناسبة لعصرها متفقة مع زمانها بحيث تؤثر في نفوس القوم‏,‏ وتهز أعماقهم‏,‏ وتجعلهم يؤمنون بأن صاحب هذه المعجزة نبي أرسله الله تعالي‏.‏
لقد بعث عيسي لقوم ماديين ينكرون الروح تماما‏..‏ ووسط هذا العصر المادي‏..‏ كان منطقيا أن تجيء معجزات عيسي إعلانا لعالم الروح‏.‏


توقيعد. أحمد الأحمد :


كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل
يكفي أن يحبك قلب واحد لتعيش
أرجوكم إذا غبت لا تسألوا عني بل أدعو لي!

استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة انتقل الى صفحة المرسل
د. أحمد الأحمد[/b], ')">د. أحمد الأحمد
المؤسس


اشترك في: 06 يونيو 2006
رقم العضـو : 8
مشاركات: 13132
المكان: المملكة المتحدة


غير متصل

نشرةارسل: الاحد مارس 13, 2011 10:31 pm رد مع اشارة الى الموضوع Back to top



عيسي عليه الصلاة والسلام‏(19)‏


بقلم: أحمد بهجت


انطلق عيسي في دعوته إلي الله‏.‏ قامت دعوته علي أساس أنه لا توسط بين الخالق والمخلوق‏,‏ لا توسط بين العابد والمعبود‏,‏ وأنزل الله تعالي عليه الإنجيل وهو كتاب مقدس‏,‏ جاء تصديقا للتوراة‏,‏ وجاء إحياء لشريعتها الأولي‏,‏ وجاء مؤيدا للصحيح من أحكامها‏,‏ وكان الإنجيل نورا وهدي وموعظة للمتقين‏.‏
وقد اصطدم عيسي بتفسير اليهود الحرفي للشريعة‏,‏ وطمأن عيسي الغيورين علي الشريعة والحقيقة‏,‏ بأنه لم يأت لينقض الشريعة‏,‏ وإنما جاء يكملها ويتمم نبوءات الأنبياء‏,‏ غير أنه في تفسيره للشريعة‏,‏ تجاوز قشورها وحرفيتها إلي حقيقة جوهرها‏.‏
أفهم عيسي اليهود أن الوصايا العشر لموسي تنطوي علي معان أعمق مما يتصورون‏,‏ إن الوصية السادسة لا تنهي عن القتل المادي فقط كما فهموها‏,‏ وإنما تنسحب علي كل اعتداء وكل إساءة للآخرين مهما يقل شأنها‏,‏ والوصية السابعة لا تنهي عن الزنا‏(‏ بمعني اتصال رجل بامرأة ليست من حقه‏),‏ وإنما تنسحب عليكل أنواع الزنا‏,‏ وتستطيع العين أن تزني لو نظرت لما ليس من حقها باشتهاء ورغبة‏.‏
قال عيسي‏:‏ إنه أفضل للإنسان أن يستغني عن عينه التي تستطيع أن تهلكه‏,‏ بدلا من أن يهلك معها‏.‏
كانت الشريعة تنهي عن الحنث باليمين ونكث العهد فأفهم عيسي قومه أنه ينبغي الامتناع عن الحلف والقسم امتناعا تاما‏,‏ لأنه خطأ عظيم أن يصير اسم الله تعالي مبتذلا علي ألسنة الناس إنجيل متي‏12 - 84 اصطدم عيسي أيضا بتلك الثنائية التي يعامل بها الناس بعضهم بعضا‏,‏ فبينما يقبل الناس لأنفسهم الخير‏,‏ نراهم يقدمون الشرور لغيرهم‏.‏ لذا أوصي عيسي بن مريم الناس بأن يسيروا في معاملة بعضهم البعض بمقتضي القاعدة الذهبية التي تقول‏:‏
كل ما تريدون أن يفعل الناس بكم‏,‏ فافعلوه أنتم أيضا بهم‏.‏


توقيعد. أحمد الأحمد :


كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل
يكفي أن يحبك قلب واحد لتعيش
أرجوكم إذا غبت لا تسألوا عني بل أدعو لي!

استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة انتقل الى صفحة المرسل
استعرض مواضيع سابقة:   

انشر موضوع جديد   رد على موضوع


استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى


Powered by phpBB © 2001, 2002 phpBB Group
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½
2006
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½