دار الكشكول :: اطلع على الموضوع - المشروع القومي للبحث العلمي وطريق التقدم
دار الكشكول قائمة المنتديات شارك
س و ج ابحـث قائمة الاعضاء المجموعات الملف الشخصي ادخل لقراءة رسائلك الخاصة دخول
أحدث المواضيع » سيدي البعيد 29     .::.     » فضيلة قريب تناقش رسالتها عن رواية “أدركها النسيان” لسناء     .::.     » الشيخ والبحر     .::.     » والدي الحبيب في ذكراه     .::.     » صدور كتاب "حوارات مع شمس الأدب العربيّ سناء شعلان"     .::.     » غد لا يأتي     .::.     » سيدي البعيد 28     .::.     » «أكاذيب النّساء» للأديبة د.سناء الشعلان     .::.     » لعبة الهروب     .::.     » الوهم     .::.     » إلى فاطمة في عيدها     .::.     » تقاسيم في الليل     .::.     » السرد الأنثوي من الخيال إلى الحجاج قراءة في رواية (أعشقني)     .::.     » صدور كتاب "الجسد والعنونة في عالم سناء شعلان القصصي&     .::.     » خولة قاسمي ومديحة دمان تناقشان العجائبيّة في قصص سناء الشعلا     .::.     » سيدي البعيد 27     .::.     » سيدي البعيد 26     .::.     » ارجوحة فاطمة     .::.     » من ذاكرة الشام     .::.     » أمسية صيف     .::.     » الزهايمر     .::.     » ذات شتاء     .::.     » الهروب إلى آخر الدنيا: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،     .::.     » التفاصيل الكاملة لرواية اعشقني للدكتورة سناء الشعلان     .::.     » حدث ذات جدار: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » طلاسم عشق     .::.     » رؤى     .::.     » الجدار الزجاجي: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » من يجرؤ؟!__د.هدية الأيوبي     .::.     » رواية السقوط في الشمس:هي أوّل رواية صدرت للأديبة د.سناء     .::.     » الذين أضاءوا الدّرب: للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الكابوس: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » صاحب القلب الذهبي: هي قصة للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » المنهج الأسطوري أداة لفكّ شيفرة النّصوص الأدبيّة     .::.     » مساء الخير أيها الحزن _ د. أحمد الأحمد     .::.     » الروائيّة سناء الشّعلان ضيفة في جامعة العلوم والتكنولوجيا ال     .::.     » مبادرة "أكرموهم" تكرّم الأديبة د.سناء الشّعلان ووا     .::.     » مذكرات رضيعة: صدرت هذه المجموعة القصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الذي سرق نجمة: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » تراتيل الماء:هذه مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » مقامات الاحتراق: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،وهي     .::.     » الرؤية السّردية في قصص الشعلان: دراسة تطبيقيّة     .::.     » الضياع في عيني رجل الجبل: هي مجموعة قصصيّة مشتركة     .::.     » كتاب "السّير في الطّريق السّريع"للهنديّ رام بوكسان     .::.    

استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
انشر موضوع جديد   رد على موضوع تنمية العقل وتربية الوجدان

مؤلف رسالة
د. أحمد الأحمد[/b], ')">د. أحمد الأحمد
المؤسس


اشترك في: 06 يونيو 2006
رقم العضـو : 8
مشاركات: 13132
المكان: المملكة المتحدة


غير متصل

نشرةارسل: الاربعاء يونيو 02, 2010 9:09 pm رد مع اشارة الى الموضوع Back to top


المشروع القومي للبحث العلمي وطريق التقدم

بقلم: حازم محفوظ



تميز الانسان دون سائر الخلائق بقدرته علي التفكير‏,‏ فهو عندما ظهر علي سطح الارض لم يركن شأن بقية الأنواع الأخري من المخلوقات إلي ماقدمته الطبيعة له‏,‏

ولكن أعمل فكره في كل ما تعرض له وما صادفه من أحداث وظواهر‏,‏ فلقد رأي‏,‏ وفسر‏,‏ وعلل‏,‏ وأزعم انه لولا هذا الفكر والبحث الدؤوب لما استطاع الانسان ان يصمد في مواجهة الطبيعة ولانقرض‏,‏ لذا اهتمت معظم المجتمعات منذ القدم بالبحث العلمي لكونه مبدأ أساسيا للبقاء‏,‏ ولكونه أيضا عصب كل تنمية‏,‏ وتطور ورقي‏.‏
في الواقع‏,‏ لاتقاس درجة تطور ورقي الأمم بدرجة تطورها الاقتصادي والسياسي فقط‏,‏ بل كذلك بدرجة تطورها التعليمي والعلمي أي بدرجة انتشار التعليم فيها‏,‏ وبدرجة شيوع المعرفة العلمية‏,‏ وكذا بآفاق تطور البحث العلمي فيها‏,‏ والبحث العلمي يؤخذ هنا في معنييه الاساسيين‏:‏ البحث الاساسي في العلوم والتقنيات‏,‏ وكذلك البحث العلمي في مجال العلوم الانسانية‏.‏
تقدم لنا المؤشرات الاحصائية التي تقدمها المنظمات الدولية المختصة ان الانفاق علي البحث العلمي في الدول العربية قياسا إلي ناتجها القومي الاجمالي كان سنة‏1980‏ يقف عند‏0.97%‏ وانخفض سنة‏1990‏ إلي‏0.76%‏ وحافظ علي هذا المسار فيما بعد اي‏0.7%,‏ أما في الدول الصناعية الكبري نراها أخذت بزمام المبادرة في مجال البحث العلمي‏,‏ بنوعيه‏,‏ ورصدت له الامكانات المادية بلاحدود‏,‏ حيث بلغت نسبة الانفاق‏2.92‏ كما انها في تزايد مستمر‏,‏ بل أصبحت قناعات المؤسسات والشركات الخاصة في هذه الدول بفوائد البحث العلمي وضرورته‏,‏ أمرا مسلما به‏,‏ فأصبحت هي الاخري جزءا من دائرة البحث العلمي‏,‏ تأخذ منه وتعطيه‏.‏ ذلك يعني من جهة أخري ان العالم العربي في سبات عميق‏,‏ لايحرك ساكنا في مجال البحث العلمي والاختراع والاكتشاف كأن الأمر لايعنيه‏.‏
فبالمقارنة مع إسرائيل فان الاحصائات تؤكد انها تنفق سنويا علي البحث العلمي وتطوير المتخصصين في المجالات العلمية ضعف ما ينفقه العرب مجتمعين‏.‏ كما ان نسبة انفاق إسرائيل علي البحث العلمي تبلغ خمسة وعشرين ضعفا بالنسبة للميزانية في مصر للبحث والتطوير العلمي‏.‏
وهذا ما يجعلنا نتساءل عن واقع البحث العلمي في مصر؟ تكمن المشكلة في واقع البحث العلمي نفسه في مصر‏,‏ هذا الواقع الذي لايكاد يخفي علي عاقل‏,‏ والذي بدوره يدفع الباحثين للتفكير دوما في أسباب التراجع‏,‏ فهم يدركون أهمية البحث العلمي لمجتمعهم‏,‏ ويتمنون أن يروا ذلك اليوم الذي تشرق فيه شمس الحضارة من جديد‏,‏ ويعود العلم كما كان‏,‏ رائدا وقائدا‏,‏ ولكن عندما تشعر اعداد متزايدة بالمجتمع بما يغمر الأمة من جهل وجمود‏,‏ وما تعانيه من ضعف وخمول‏,‏ إذن هناك مشكلة جد خطيرة‏.‏
علي الرغم من ان المزاج هنا يبدو سلبيا إلي حد ما‏,‏ فانه ينبغي ألا ننظر إلي ذلك باعتباره نواحا او رثاء‏,‏ حيث يوجد وحتي وأنا اسطر هذه الكلمات مئات من أصحاب المواهب الرفيعة جدا والحماس الشديد‏,‏ عاكفين علي اكتشاف السبل الناجحة لتحسين مستوي البحث العلمي في مصر‏,‏ فكثيرة هي الرؤي التي طرحت لمشروع قومي كان آخرها طرح للدكتور جمال سليمان‏,‏ والذي عبر عن رؤية غير تقليدية لوضع مصر في مكانتها اللائقة علي مستوي العالم‏,‏ علي أساس تفرقته بين الغايات والوسائل‏,‏ واعتبر طرح الغاية هو السبيل الوحيد لتحقيق تقدم ملموس لاي دولة‏.‏
واختار البحث العلمي كخطوة أولي لطرح غاية قومية والسعي لتحقيقها‏,‏ وربما استند توجهه إلي هذا المجال دون غيره‏,‏ لضرورة هذا المجال وحيويته‏,‏ ولتوافر الحد الأدني المطلوب لطرح الغاية وتحقيقها فيه‏,‏ ولقد تعدي المقال الحديث النظري لوضع خطوات محددة لتحقيق الغاية القومية انطلاقا من رؤيته التي قد نتفق أو نختلف معها‏,‏ لكن الجدير بالملاحظة هنا انه استند في طرحه إلي وقائع تاريخية محددة تؤكد منحاه‏,‏ وهو قيام أغلب المشاريع الكبري في مصر كإنشاء جامعة القاهرة وبناء السد العالي وإنشاء بنك مصر ومستشفي الأطفال في أيامنا هذه‏,‏ انطلاقا من العمل الأهلي‏,‏ وبناء علي هذا اقترح إنشاء كيان أهلي سماه مبدئيا الجمعية الأهلية المصرية للابتكارات والكشوف العلمية‏,‏ ودعا لعقد اجتماع للمهتمين بالبحث العلمي علي مستوي مصر والعالم العربي للخروج برؤية واضحة‏,‏ وبما يعني ضرورة أن تسبق الرؤية العمل‏,‏ كما لايجوز طرح الرؤية دون استشارة أهل الخبرة‏,‏ غير أن السؤال الأجدر بالطرح هنا هو‏:‏ هل ثمة حاجة لانشاء كيان اهلي للبحث العلمي‏,‏ خاصة وأن لدينا الكثير من مؤسسات البحث العلمي الحكومية؟
في الواقع‏,‏ إن اللجوء لانشاء مؤسسة أهلية يجنبنا الوقوع في دائرة البيروقراطية السائدة داخل مؤسساتنا الحكومية وليس ثمة ما يمنع من تعاون وتكامل القطاعين الأهلي والحكومي‏,‏ كما اتصور أن القطاع الأهلي يمكن أن يمول بعض المشروعات البحثية الخاصة به داخل المؤسسات الحكومية وليته يتم هذا لاسيما وأن عدم توافر التمويل اللازم للبحث العلمي والتطوير‏,‏ هي المشكلة الرئيسية‏,‏ فأحد الحلول البسيطة والمباشرة هو الاعتماد علي التبرعات الأهلية أو التمويل الأهلي‏,‏ وهي امور ممكنة‏,‏ وبحسبة بسيطة‏,‏ فإن تعداد سكان مصر الآن‏80‏ مليونا تقريبا‏,‏ فإذا افترضنا أن‏65‏ مليونا قادرون علي دفع جنيه واحد‏,‏ وان‏10‏ ملايين منهم قادرون علي دفع عشرة جنيهات‏,‏ و‏4‏ ملايين منهم قادرون علي دفع‏100‏ جنيه‏,‏ ومليونا منهم قادرون علي دفع‏1000‏ جنيه‏,‏ فسوف نوفر دعما ماليا يكفي لتحقيق آلاف المشاريع البحثية العلمية الضرورية‏,‏ وإذا ما تمكنا من تطبيق هذه الرؤية فسوف نعكس وجها حقيقيا من أوجه مصر المضيئة والمشرفة‏,‏ وربما امكننا ان نحقق الريادة التي هي مشروع لايكتمل ابدا‏,‏ بل يظل منفتحا علي تحقيق المزيد‏.


توقيعد. أحمد الأحمد :


كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل
يكفي أن يحبك قلب واحد لتعيش
أرجوكم إذا غبت لا تسألوا عني بل أدعو لي!

استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة انتقل الى صفحة المرسل
استعرض مواضيع سابقة:   

انشر موضوع جديد   رد على موضوع


استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى


Powered by phpBB © 2001, 2002 phpBB Group
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½
2006
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½