دار الكشكول :: اطلع على الموضوع - المغفل
دار الكشكول قائمة المنتديات شارك
س و ج ابحـث قائمة الاعضاء المجموعات الملف الشخصي ادخل لقراءة رسائلك الخاصة دخول
أحدث المواضيع » السرد الأنثوي من الخيال إلى الحجاج قراءة في رواية (أعشقني)     .::.     » صدور كتاب "الجسد والعنونة في عالم سناء شعلان القصصي&quo     .::.     » خولة قاسمي ومديحة دمان تناقشان العجائبيّة في قصص سناء الشعلا     .::.     » سيدي البعيد 27     .::.     » سيدي البعيد 26     .::.     » ارجوحة فاطمة     .::.     » من ذاكرة الشام     .::.     » أمسية صيف     .::.     » الزهايمر     .::.     » ذات شتاء     .::.     » الهروب إلى آخر الدنيا: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،     .::.     » أرض الحكايا: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » التفاصيل الكاملة لرواية اعشقني للدكتورة سناء الشعلان     .::.     » تقاسيم الفلسطيني:من أشهر المجموعات القصصية للأديبة د.سناء ال     .::.     » حدث ذات جدار: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » طلاسم عشق     .::.     » رؤى     .::.     » الجدار الزجاجي: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » من يجرؤ؟!__د.هدية الأيوبي     .::.     » رواية السقوط في الشمس:هي أوّل رواية صدرت للأديبة د.سناء     .::.     » الذين أضاءوا الدّرب: للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الكابوس: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » صاحب القلب الذهبي: هي قصة للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » المنهج الأسطوري أداة لفكّ شيفرة النّصوص الأدبيّة     .::.     » مساء الخير أيها الحزن _ د. أحمد الأحمد     .::.     » الروائيّة سناء الشّعلان ضيفة في جامعة العلوم والتكنولوجيا ال     .::.     » مبادرة "أكرموهم" تكرّم الأديبة د.سناء الشّعلان ووا     .::.     » مذكرات رضيعة: صدرت هذه المجموعة القصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الذي سرق نجمة: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » تراتيل الماء:هذه مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » عالم سناء شعلان القصصيّ_ بَدْء اللّعب في المناطق الخطِرة.     .::.     » مقامات الاحتراق: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،وهي     .::.     » ناسك الصومعة: هذه مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الرؤية السّردية في قصص الشعلان: دراسة تطبيقيّة     .::.     » الضياع في عيني رجل الجبل: هي مجموعة قصصيّة مشتركة     .::.     » رواية قافلة العطش - مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » لقاء مع علاّمة الهند محمد ثناء الله النّدوي: في حظيرة قدس     .::.     » كتاب "السّير في الطّريق السّريع"للهنديّ رام بوكسان     .::.     » Sanaa Shalan Resume     .::.     » سناء شعلان في سطور     .::.     » ظلال     .::.     » سيدي البعيد 25     .::.     » فانتازيا سمير الجندي     .::.     » سيدي البعيد 24     .::.    

استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
انشر موضوع جديد   رد على موضوع موقع الأديبة ندى الدانا

مؤلف رسالة
ندى الدانا[/b], ')">ندى الدانا



اشترك في: 25 ديسمبر 2006
رقم العضـو : 217
مشاركات: 71
المكان: حلب - سورية


غير متصل

نشرةارسل: الجمعة يوليو 03, 2009 5:03 pm رد مع اشارة الى الموضوع Back to top


المغفل


جلس على كرسي في الصف الأخير من قاعة المحكمة،سأل الرجل الذي يجلس بجانبه:أين القاضي؟
أجابه:- إنه الذي يجلس على كرسي وراء المنصة،ويضع نظارات على عينيه.
نظر إلى المنصة،تساءل في نفسه: ((وتضع نظارات أيضا؟))
تطلع ثانية: ((هل من المعقول أن يتغير لهذه الدرجة؟))
التفت إلى جاره:- هل هذا هو القاضي حقا؟
- نعم،وأرجوك أن تسكت،ألا ترى أن القاضي يتحدث وأنا أسمعه.
سكت شعبان،حدث نفسه(( هل يمكن أن يكون هذا الصوت الرزين هو صوته؟))
رفع القاضي يده،خبط على المنضدة برفق،أمر الناس بالهدوء.
التفت شعبان إلى جاره:انظر كيف يخبط على المنضدة بلطف !
أجابه:- اسكت،هل تريد أن تودينا في ستين داهية؟!
أكمل شعبان بصوت خافت لنفسه))حين كان عندي،كان يخبط الأرض بعنف،وكان الجيران ينزعجون من صوته الجهوري))
نقل القاضي نظراته بين الناس،قال شعبان في نفسه))لقد التقى نظره بنظري،فأشاح عني متجاهلا،ترى هل نسيني؟!))
تحدث القاضي عن العدل واحترام القانون،قال شعبان لنفسه))وتتحدث عن العدل والقانون،ولك لسان وتتكلم،والله زمان!))
ابتسم القاضي،قال شعبان))ويبتسم أيضا،لا أعرفه إلا مكشرا،يا رب!إن هذا لا يشبهه أبدا،أين أذناه الطويلتان؟!لابد أنه ماهر في إخفائهما!))
قام القاضي عن كرسيه،تعثر،قال شعبان لنفسه((إنه هو بذاته،كان كلما مشى قليلا تعثر،لقد عرفته،سأتحدث إليه،وأوصيه بالناس المساكين من أمثالي كي يساعدهم))
تقدم شعبان باتجاه القاضي،أمسكه من كتفه،وصاح:أهلا بك يا صديقي،ألم تعرفني؟!أنا صاحبك.
نظر القاضي إليه باستغراب:- من أنت؟!
شعبان: أتتجاهلني لأنك أصبحت قاضيا!كم حملتك الأثقال،وكم رعيتك،وأطعمتك البرسيم،وكم لي من أفضال عليك،صحبتنا صحبة عمر.
تطلع إليه القاضي:ماذا تقول أيها الأبله؟!أنا القاضي تحدثني هكذا!
قال شعبان:- يا حيف على تعبي معك،وتتظاهر بأنك لا تعرفني! صحيح أنني كنت أضربك ولكن من غلبي.
القاضي:ماذا تقول أيها المجنون؟!
شعبان:ماذا أقول؟! وكأنك لا تفهم ،أنت حماري حتى لو لبست ثوب القاضي وحكمت بين الناس
تطاير الشرر من عيني القاضي،صاح:أمسكوه،اقبضوا عليه،اجلدوه،ثم أحضروه إلي.
حين أحضروا شعبان إلى القاضي،كان جسمه مزرقا داميا من الضرب.
قال القاضي:- ماذا كنت تقول أيها الأبله؟!
شعبان:- لم..لم أقل شيئا يا جناب القاضي،أنا فلاح درويش لا أفهم ما أقول.
القاضي:- أعد حديثك على مسامعي،وإلا أمرتهم أن يجلدوك ثانية.
شعبان:- إنه ليس ذنبي يا جناب القاضي،إنه ذنب ذلك الرجل،هو الذي ورطني،كان عندي حمار أحمل عليه الخضار،وأنقلها من قريتي القريبة إلى هذه البلدة،وقد أضعت حماري في السوق بسبب الزحام،وحين بحثت عنه ولم أجده،سألت الناس، فقال لي أحدهم: ((حمارك صار قاضيا للبلدة))
القاضي:- أيها الأحمق!كيف صدقت هذا؟!
شعبان:- أنا لم أصدق،لكنه قال لي: (( ألا تؤمن بالمعجزات وبقدرة الله،إن الله الذي خلقك ويميتك،ثم يحييك،قادر على أن يجعل من حمارك قاضيا،أتنكر قدرة الله؟!هذه نهاية الدنيا،وكل شيء جائز،فصدقته،فأنا إنسان مؤمن أخاف الله.
عندها انفجر القاضي بالضحك،وارتفعت قهقهاته،بينما شعبان يحدق فيه مشدوها،ويهمس:إنه على كل شيء قدير!

ندى الدانا


توقيعندى الدانا :

انا ابنة الزمن المفقود

استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل
استعرض مواضيع سابقة:   

انشر موضوع جديد   رد على موضوع


استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى


Powered by phpBB © 2001, 2002 phpBB Group
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½
2006
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½