دار الكشكول :: اطلع على الموضوع - حكاية عن الحلاج
دار الكشكول قائمة المنتديات شارك
س و ج ابحـث قائمة الاعضاء المجموعات الملف الشخصي ادخل لقراءة رسائلك الخاصة دخول
أحدث المواضيع » السرد الأنثوي من الخيال إلى الحجاج قراءة في رواية (أعشقني)     .::.     » صدور كتاب "الجسد والعنونة في عالم سناء شعلان القصصي&quo     .::.     » خولة قاسمي ومديحة دمان تناقشان العجائبيّة في قصص سناء الشعلا     .::.     » سيدي البعيد 27     .::.     » سيدي البعيد 26     .::.     » ارجوحة فاطمة     .::.     » من ذاكرة الشام     .::.     » أمسية صيف     .::.     » الزهايمر     .::.     » ذات شتاء     .::.     » الهروب إلى آخر الدنيا: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،     .::.     » أرض الحكايا: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » التفاصيل الكاملة لرواية اعشقني للدكتورة سناء الشعلان     .::.     » تقاسيم الفلسطيني:من أشهر المجموعات القصصية للأديبة د.سناء ال     .::.     » حدث ذات جدار: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » طلاسم عشق     .::.     » رؤى     .::.     » الجدار الزجاجي: مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » من يجرؤ؟!__د.هدية الأيوبي     .::.     » رواية السقوط في الشمس:هي أوّل رواية صدرت للأديبة د.سناء     .::.     » الذين أضاءوا الدّرب: للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الكابوس: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » صاحب القلب الذهبي: هي قصة للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » المنهج الأسطوري أداة لفكّ شيفرة النّصوص الأدبيّة     .::.     » مساء الخير أيها الحزن _ د. أحمد الأحمد     .::.     » الروائيّة سناء الشّعلان ضيفة في جامعة العلوم والتكنولوجيا ال     .::.     » مبادرة "أكرموهم" تكرّم الأديبة د.سناء الشّعلان ووا     .::.     » مذكرات رضيعة: صدرت هذه المجموعة القصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الذي سرق نجمة: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » تراتيل الماء:هذه مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » عالم سناء شعلان القصصيّ_ بَدْء اللّعب في المناطق الخطِرة.     .::.     » مقامات الاحتراق: هي مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان،وهي     .::.     » ناسك الصومعة: هذه مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » الرؤية السّردية في قصص الشعلان: دراسة تطبيقيّة     .::.     » الضياع في عيني رجل الجبل: هي مجموعة قصصيّة مشتركة     .::.     » رواية قافلة العطش - مجموعة قصصية للأديبة د.سناء شعلان     .::.     » لقاء مع علاّمة الهند محمد ثناء الله النّدوي: في حظيرة قدس     .::.     » كتاب "السّير في الطّريق السّريع"للهنديّ رام بوكسان     .::.     » Sanaa Shalan Resume     .::.     » سناء شعلان في سطور     .::.     » ظلال     .::.     » سيدي البعيد 25     .::.     » فانتازيا سمير الجندي     .::.     » سيدي البعيد 24     .::.    

استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
انشر موضوع جديد   رد على موضوع موقع القاص عصام الزهيري

مؤلف رسالة
عصام الزهيري[/b], ')">عصام الزهيري
مراقب عام


اشترك في: 25 يونيو 2006
رقم العضـو : 58
مشاركات: 355
المكان: مصر العربيه


غير متصل

نشرةارسل: الخميس اكتوبر 19, 2006 6:01 pm رد مع اشارة الى الموضوع Back to top

حكاية عن الحلاج




واتاه خياله برؤية عن الحلاج عندما كان يقول:"ما في الجبة إلا الله".
كان من حول الحلاج في الرؤيا جمع ملتف وقال لنفسه إن من قتلوه حكموا بفراغ الجبة إذا لم تمتلئ بشيء آخر غير الحلاج وإلا لماذا لم يصدقوا بكل بساطة أن الله هو ما كان في جبة الحلاج وأن الحلاج كان خارج جبته عندما تكلم وقال أن الله كان داخلها كما كان خارجها منذ البداية وأن الجبة..
انقطع دوران الفكرة عندما اقتحم هواء غرفته قرع على الباب..اختفى الحلاج
- أيوه يا ماما..
ربما كانت أمه تعرف الحلاج، هو لم يفكر في ذلك من قبل، فقد كان خاله في فترة سابقة من حياته أحد مجاذيب الصوفية وكانت عائلة أمه، في تلك الآونة، تجوب موالد القطر كله في أثره وذات يوم وجده أخوه بالصدفة ملقى على حصيرة أمام بيت في زقاق يرتدي الخرقة التي لا تكاد تستر جسده العاري والزبد الأبيض يسيل على شفتيه ولونا عينيه مختلطان و..يحتضن امرأة
ربما يكون خاله قد حدثهم ذات مرة عن الحلاج لكنه احتار في قيمة الفكرة نفسها ربما يكون خاله قد حدثهم عن الحلاج وربما يكون خاله لم يحدثهم عن الحلاج ما أهمية أن تعرف أمه من هو الحلاج؟ لا أهمية لذلك طبعا لكنه أحس أن فكرته عن إمكانية معرفة أمه بالحلاج كانت فكرة جيدة
طلبت أمه الخروج.."أف"..هذا يعني أن يصطاد لها سيارة من عرض الطريق تنقلها مسافة لا تزيد عن خمسين مترا، المسافة قريبة لكنها عجوز بصورة لا تسمح لها بالخروج إلا بمساعدة حلاج طائر مثله
على الطريق وسرعة السيارات تلفحه بهوائها فكر في أن الحلاج، التاريخي وليس الحقيقي، لم يكن إنسانا عاديا ولا عظيما ولا من أهل الله، والأخيرة كلمة تحتمل الكثير من المعاني، الحلاج كان شخصا دعاهم إلى الاهتمام بكلمته الصغيرة اهتماما وصل بهم إلى حد قتله. بالطبع كانت هناك الأسباب السياسية وما إلى ذلك لكن الجرأة التي صاحبت تصريح الحلاج توحي بوجود العديدين إلى جواره ممن كانت لهم تصريحات ربما بعضها أخطر، لكنهم لحظة النحر لم يختاروا سواه ليجعلوه نموذجا لكل هؤلاء ولكل أصحاب التصريحات الخطيرة
هذا يعني أنه لم يكن تحت أنوفهم حلاج آخر أخطر منه
أخيرا وقفت سيارة وبدا سائقها فاقد السمع مما أضطره لرفع صوته عدة مرات خلال التفاهم معه ولم يبد الرجل رغم صوته العالي مستوعبا لما يقال له حتى بعدما جلس وراء مقود سيارته وأشار بيد ونظرة عين قائلا:
- هات الوالدة
وهو استراح لهذا السائق أولا لشعره الكستنائي الوقور الذي ذكره بمتصوفة القرن الرابع الهجري وجعله يزمع تركيب هذا الشعر على رأس الحلاج عندما يواتيه خياله برؤيته من جديد وطبعا لأنه ثقيل السمع فـالوالدة هي محترفة ثرثرة مع الغرباء وهو حاول عدة مرات أن يخلصها من مشاعر ثرثرتها تجاه العالم لكنه لم يفلح
"الحلاج إذن لم يكن ثرثارا"
فكر هكذا وأمه تتساند على ذراعه وتركب..تركيبة العبارة توحي باقتضاب في التعبير وبحث طويل عن المفردة قبل النطق بها..الأدهى وهو ما أدى إلى مقتله في الغالب هو أن عبارته توحي بأبسط الطرق وأكثرها بداهة في التعبير "ما في الجبة إلا الله" يا سلام..وهل يوجد عاقل على ظهر الأرض يمكن أن يرد عليه نافيا أن الله ليس في الجبة؟ لكن يبدو أن أناس هذا العصر لم يكونوا يرون الله جيدا ولا الجبة ولا الحلاج
هكذا أصبحت أمه في موقع بينه وبين السائق وعلى الفور التفتت للسائق قائلة:
- عامل إيه يا حبيبي؟
لازمة ومفتتح وبداية لكن السائق ثقيل السمع لم ينتبه فاستمرت أمه في الثرثرة هي كانت تعرف أن ما أمامها من طريق ليس طويلا لكن لازمتها تغلبت عليها كل أربع أو خمس عبارات تتوقف لتسأل مستمعها سؤالا ليس مهما أن يجيب عليه ولكن من المهم دائما أن يبدأ مستمعها في الإجابة حتى تقطعها هي فورا بثرثرتها
بعد سؤالين بالإضافة إلى سؤال المفتتح لم تكن العجوز قد تلقت أي بوادر تشير إلى إنصات السائق لها وهو ما تسبب في غضبها وجعلها تصيح بفعل صممه الذي اكتشفته أيضا وبكل اطمئنان:
- أنت حمار..
وهي ليست شتيمة مهمة في الواقع خصوصا لو وجهت إلى شخص لا يسمعها لكن ما حدث هو أن السائق سمعها قد يكون التفت مثلا فقرأ حركة شفتيها مثل معظم من يعانون ضعف السمع أو أن طبلة أذنه التقطتها في صحوة مفاجئة أو بفعل معجزة من طراز يختلف بعض الشيء عن تلك التي نسبت إلى الحلاج التاريخي وليس الواقعي
ولم يتسامح ثقيل السمع مع الأمر فركن سيارته على جانب وبدأ فاصلا من الاحتجاج الموجه ضد العجوز وكان مفتتحه بأسئلة من هذا النوع:
- أنا حمار؟..أنا؟..طيب هل تعرفين من أنا حتى تقولي لي يا حمار؟..
وإذن كان مقدرا له أن يستمع مع أمه العجوز تعريفا شاملا وغير مخل بحياة ثقيل السمع وأحداثها الأساسية لكن قبل أن ينتهي التعريف كانت نبرة احتجاجه قد ذابت وحلت محلها شكوى صريحة:
- تصوري يا حاجه..تصور يا فندي..ولادي..ولادي يشتموني في حضوري ويتصورون أني لا أسمع!
أسفر السائق إذن عن شخص لا يسمع بأذنيه إلا شتيمته هكذا فكر قبل أن يصرخ:
- طيب خلاص..هيا أمشي..هي كانت مأساة الحلاج يا أخي!



استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة Yahoo Messenger MSN Messenger
رغدة عيد[/b], ')">رغدة عيد
مديرة


اشترك في: 06 يونيو 2006
رقم العضـو : 4
مشاركات: 518
المكان: الرياض - السعودية


غير متصل

نشرةارسل: الخميس اكتوبر 19, 2006 6:27 pm رد مع اشارة الى الموضوع Back to top

القاص الفاضل\عصام الزهيري

قرأت القصة (حكاية عن الحلاج) وانتقلت بداخلها وتهت

حرفك استطاع جذب الأحداث أو جذبنا بداخلها

لك جزيل الشكر لكرمك أخي ومشاركتنا حرفك المبدع

سأتابع

تقبل أخي فائق الإحترام والتقدير


رغده عيد


توقيعرغدة عيد :

شدوت فشدى العطر وإنني
إن بكيت يتساقط النجم من علِ

عزف ثنائي
المكتبة التراثية \الرياض
مكتبة الساقي\لندن
لأخذ نسخة مجانية \دار المفردات الرياض

لتحميل قسم الخواطر من كتابي هتـّان اضغط هنا

استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة انتقل الى صفحة المرسل Yahoo Messenger MSN Messenger
عصام الزهيري[/b], ')">عصام الزهيري
مراقب عام


اشترك في: 25 يونيو 2006
رقم العضـو : 58
مشاركات: 355
المكان: مصر العربيه


غير متصل

نشرةارسل: الجمعة اكتوبر 20, 2006 8:16 pm رد مع اشارة الى الموضوع Back to top



الشاعرة رغدة عيد
ولك جزيل الشكر على قراءتك ومتابعتك المتفاعلة
ومن قبل على حرفك الرائق المبدع ونصوصك المبدعة الرقيقة
لك خالص تقديري واحترامي


استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة Yahoo Messenger MSN Messenger
استعرض مواضيع سابقة:   

انشر موضوع جديد   رد على موضوع


استعرض الموضوع التالي
استعرض الموضوع السابق
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى


Powered by phpBB © 2001, 2002 phpBB Group
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½
2006
ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½